الأخبارالدوري المصري

كواليس نادي سانت اتيان وعرض العين لزيزو

كشف إبراهيم عبد الله عضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤون نادي الزمالك عن كواليس عرض سانت إيتيان ومفاوضاته لضم مصطفى محمد، كما قال إن ناديه بصدد اتخاذ إجراءات ضد النادي الفرنسي على خلفية تصريحات نائبه، وأوضح أن العين طلب ضم أحمد سيد “زيزو”.

وصرح إبراهيم عبد الله عبر قناة “أون تايم سبورتس” قائلا: “يمكن القول إن الأزمة المالية الحالية للزمالك أسبابها اقتصادية وتنموية”.

وواصل “رغم تلك الأزمة، لكن النادي ليس مفلسا، يجب التفريق بين الإفلاس والتدفق النقدي”.

وأكمل “لا يمكن القول إن فريق الكرة فقط هو من يستنزف المال، لدينا 24 رياضة في النادي”.

وتابع “خلال الفترة الأخيرة حصلنا خلال شهر على 75 مليون جنيه غطينا من خلالهم على متغيرات كثيرة، وجاءت عن طريق حلول غير تقليدية”.

وأردف “لم نطلب أي قروض، قرض حسن من محب للنادي؟ لم يحدث، ونادي الزمالك أكبر من أن يتبرع له أحد، ولم نطلب تبرع أي أحد”.

وأكمل “القصة بخصوص جدية الإدارة، الزمالك نادي رائد ومن أكبر وأهم الأندية في إفريقيا والوطن العربي، والريادة لن تكون بالتاريخ فقط لكن بالحاضر والمستقبل كذلك”.

وتابع “من قال إن فرجاني ساسي يحصل على 50 مليون؟ طالما أنه ليس مصدرا رسميا فتلك إشاعات”.

واسترسل “سبب ظهورنا بشكل كثيف في الإعلام هو أننا نفاجئ كل يوم بإشاعة جديدة”.

وأضاف “القانون لا يسمح لنا بالكشف عن رواتب العاملين، ما العلاقة بين اللاعب والنادي؟ ليس عقد احتراف ولكنه عقد توظيف، وبما إنه كذلك فمن المفترض أن أحافظ على سرية عقود لاعبي”.

وشرح “إجمالي عقود لاعبي كرة القدم في الزمالك 257 مليون جنيه في العام، بكل تأكيد الزمالك يمكنه دفع تلك الرواتب، مثلما تمكنا من دفع المتأخرات سندفع ما هو قادم”.

وتابع “لدينا 24 لعبة والزمالك رقم 1 بهم، تربينا على اللعب للمركز الأول في النادي والثاني مثل الأخير، وهذا ما تربينا عليه”.

واستكمل “أهم شيء تسعد الجماهير وتضاعف القاعدة الشعبية، لكن في نفس الوقت تخرج لاعبين لكي تتمكن من إيصالهم للمنتخبات القومية”.

وأردف “الزمالك مختلف عن اتحاد الكرة وأي مؤسسة رياضية أخرى، نحن مستمرون منذ 110 عام، لدينا خبرات تراكمية تساعدنا على امتصاص أي صدمات، وعملية إدارة أعمال متواصلة”.

وأتبع “هناك فارق أن آتي بإدارتي وسياستي لكي أنفذ هدفا معينا أرغب في تحقيقها، وهناك سياسة عامة للنادي”.

وتطرق إبراهيم عبد الله للحديث عن كواليس مفاوضات سانت إيتيان لضم مصطفى محمد قائلا: “مجلس الإدارة أصدر بيانا منذ 10 أيام واضح وصريح بتواجد كل اللاعبين، ولا يوجد احتراف لأي لاعب”.

وتابع “مصطفى حالة استثنائية لسبب وحيد، البيان صدر بسبب التصريحات العديدة في كل وسائل الإعلام، هناك مصادر غزت الإعلام قد تكون نيران صديقة أو وكلاء اللاعبين”.

وأكمل “كانت هناك مفاوضات جادة مع سانت إيتيان وجالاتاسراي، وفضل اللاعب سانت إيتيان وذلك حقه”.

وواصل “يوم 3 يناير كلف مجلس الإدارة، لجنة بالتفاوض بنا على رغبة اللاعب”.

وأضاف “مصطفى محمد لديه رغبة كبيرة في الاحتراف، وهذا حقه، كمجلس إدارة لا يمكننا أن نأخذ قرار بالموافقة أو الرفض سوى بالعودة للمدير الفني، وتلك كانت أول خطوة، أخذ رأي جايمي باتشيكو”.

واستكمل “باتشيكو قال لنا، أرغب في استمرار مصطفى محمد مع الفريق لحاجتي له، لكنني لا يمكنني الوقوف أمام رغبته في تحقيق حلمه، والأمر متروك لإدارة النادي، في حالة إذا ما وجدت مصلحة للنادي من بيعه، اعتبرنا ذلك موافقة”.

وأتبع “الزمالك لم يوكل أحد للحديث باسمه، انتهى عصر التفاوض الفردي في النادي، دائما لجنة، اللجنة ضمت أيمن يونس وطارق حشيش المستشار المالي وخالد رفعت مدير التسويق وتشرفت بالتواجد معهم”.

وأردف “لكن في الحقيقة أيمن يونس قام بكل المجهود، يوم 3 يناير حصلنا على تفويض من مجلس الإدارة للتفاوض، وعقدنا مكالمة جماعية بحضور مصطفى محمد ووكيله، وتلك كانت آخر مرة يدخل وكيل اللاعب النادي بها بجانب نائب رئيس النادي الفرنسي”.

وأكمل “حددنا شروطنا، 5 ملايين دولار بجانب إضافات مليون ونصف دولار، و15% في حالة إعادة بيعه، النادي لم يرفض، لكنه قال إنه يمكنه دفع 4 ملايين”.

وشرح “قلنا لهم يمكنكم دفع 4 ملايين مع توقيع العقد، ومليون أخرى مع تسليم البطاقة الدولية، تلك المكالمة بدأت في الثالثة عصرا وانتهت في الثالثة والنصف، في الرابعة عصرا أرسلوا بريدا إلكترونيا بعقد بأنه سيدفع بعد توقيع العقد بشهرين 2.25 مليون و2.25 أخرى بالتقسيط”.

وكشف “صلاحية ذلك العقد كانت ستنتهي بنهاية اليوم”.

وأضاف “ولا يمكن إدارة المفاوضات بهذه الطريقة، وكان يجب أن نعقد الأمر على مجلس الإدارة، أرسلنا فاكس وأشرنا لجلسة المفاوضات وطلباتنا، وقلنا إننا ننتظر الرد ولم يردوا”.

وتابع “قبل يوم 12 يناير، قبل تلك التصريحات التي رفضناها، أرسلنا خطابا رسميا بأننا لم نتلق ردا، بنهاية اليوم سنعتبر أن النادي منسحب من الصفقة وبالتالي الزمالك يرفض انتقاله وينهي التفاوض”.

وقال: “التصريحات تافهة ولم تزعجنا، لكن لا يعني ذلك عدم التصدي لها، لا تضر سمعتنا الشخصية لأننا معروفين، لكنها تضر الكيان وذلك دورنا”.

واستكمل “ذلك هو الواجب والأصول، سانت إيتيان أرسل اعتذارا رسميا عبر واتساب، حتى لو كان عبر البريد الإلكتروني فهو مرفوض”.

وأردف “للتوضيح، الرجل لم يقل ما نقلته القناة، هناك ردود أفعال سنأخذها في عدة اتجاهات، لن نكتفي بالاعتذار، الترجمة كانت خاطئة بكل تأكيد ويمكنكم العودة للبرنامج”.

وشرح “ما قاله نائب الرئيس إنه قيل له من وكيل اللاعب إن هناك متداخلين في الصفقة يرغبون في أموال لكي تتم، ولم يسيء لنادي الزمالك، قد يكون المترجم ضعيفا وقد يكون هناك تعمدا، بسبب أن هناك أحدا ممن قد يدير البرنامج له مصلحة في تلك الصفقة”.

وشدد “التحقيقات قد تكشف ما حدث، لن نتخلى عن حق الزمالك”.

وواصل عبد الله “دورنا أننا لن نتقبل باعتذارات، قال إن الصفقة لو لم تتم سيعلن عن أسماء، الآن نطالبه بالإعلان عنها”.

وتابع “قبل يوم 12 يناير، قبل أن يظهر، من غششه أو أظهره، لم يكن لديه معلومة أننا أرسلنا خطابا رسميا أن الساعة الرابعة بتوقيت باريس لو لم نتلق ردا لن نجد رغبة في إتمام الصفقة”.

وأضاف “في البداية نُسب إلى الرجل قوله، كان يجب أن نحصل على رد، وقفلنا الصفقة ولا يمكن فتح أي مجال للتفاوض مع سانت إيتيان، وكان ذلك رأي اللاعب أيضا”.

وأكمل “الموضوع أغلق يوم 12 يناير قبل أن يخرج ببريد إلكتروني رسمي، ثم أغلق مجددا بالبيان، وحتى الآن لم تظهر أي أسماء، هناك إجراءات أخرى سنتخذها، ونطالب سانت إيتيان بالكشف عن الأسماء، ولو لم يحدث، نادي الزمالك سيتخذ الإجراءات الرسمية وفقا للقانون المصري والفرنسي، تجاه من حاول الإساءة للنادي”.

وواصل “التحقيقات ستثبت هل المترجم أخطأ بالعمد أو هل قال ذلك ولم نفهم، لابد أن تثبت التحقيقات ذلك، لكن في النهاية لن نتخلى أو نتنازل عن حق الزمالك في توجيه أي إساءة للنادي”.

واسترسل “مصطفى محمد لاعب للزمالك ومرتبط بعقد، مجلس الإدارة أصدر بيانا أنه لا يوجد أي لاعب معروض للبيع، لكن لأننا كنا في منتصف مفاوضات جادة مع سانت إيتيان وجالاتاسراي أكلمناها، والزمالك لم يقل إن هناك أي لاعب معروض للبيع”.

وكان نادي سانت إيتيان الفرنسي أصدر بيانا رسميا يوضح من خلاله تصريحات رئيس النادي تجاه الزمالك خلال المفاوضات بشأن شراء مصطفى محمد. (طالع التفاصيل)

وردا على سؤال بخصوص هل وصل عروض لضم زيزو من العين قال: “ما وصل إلينا من نادي العين، تفويض لنادر شوقي للتعاقد مع أحمد زيزو، وهذا ما رأيته بعيني، لم نعرض اللاعب للبيع ولم نطلب أموال، ولم نطلب أي وكيل ليساعدنا في بيع لاعب، فالموضوع منتهي”.

وعن دعم أبناء الزمالك للنادي قال: “الزمالك مفتوح للجميع، هناك من يساعدونا، أحمد حسام ميدو، لم أقابله سوى مرة، لكنه شخصية رائعة، حبه لنادي الزمالك رهيب ولجماهيره، الأمر ليس أموال فقط، لكن ميدو تنازل عن مبالغ عديدة وعاد للزمالك في عز مجده، وحظه كان سيئا بسبب كورونا، لكنه يساعدنا في العديد من الأشياء، سواء مع اللاعبين أو غيرهم، جزء من المنظومة ولابد أن أشكره، والإمبراطور حازم إمام، نحن نادي كبير”.

وواصل “الفريق يفوز لماذا؟ لأن لاعبي الزمالك ينتمون للكيان ومحترفون ويعرفون معنى تلك الكلمة، لم يثر أي لاعب أي مشكلة وذلك بفضل مجهود العديدين، باتشيكو يعمل بشكل مكثف فنيا، لم نجتمع به سوى مرة، لكن هناك أشرف قاسم لابد أن نفي بحقه، يقوم بدور كبير للتواصل بين الإدارة والجهاز الفني، وعبد الحليم علي مدير الكرة، شخصية رائعة وقادر على احتضان اللاعبين”.

وأكمل “يقوم بحجب مشاكل عديدة، بالطبع هناك مشاكل لكنه قادر على التصدي لها ومنعها، والتنسيق الرائع مع أشرف قاسم هناك تناغما رائعا بينهم”.

وأتم “من قال إن باتشيكو سيرحل؟ لم نقل ذلك، بكل تأكيد مستمر”.

ويستعد الزمالك لمواجهة الجونة يوم الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري المصري في الخامسة مساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P