الأخبار

يوفنتوس بطلا للسوبر الايطالى على حساب نابولى

يوفنتوس يضرب نابولي بثنائية ويتوج بالسوبر الإيطالي

توج يوفنتوس بلقب السوبر الإيطالي بعد فوزه على نابولي، بهدفين دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما على استاد مابي، مساء اليوم الأربعاء.

سجل كريستيانو رونالدو الهدف الأول في الدقيقة 64، وضاعف ألفارو موراتا النتيجة بهدف ثاني في الدقيقة 95.

أولى المحاولات كانت من نصيب نابولي، بعد ركلة ركنية في الدقيقة الخامسة نفذت داخل المنطقة وارتقى لها المدافع مانولاس الذي سدد كرة رأسية مرت فوق عارضة الحارس تشيزني.

وتألق ديفيد أوسبينا حارس مرمى نابولي أمام تسديدة دانيلو، لكن الحكم أشار لوجود حالة تسلل على ظهير يوفنتوس بالدقيقة 12.

وحصل ماريو روي على ركلة حرة من أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 20، سددها لورينزو إنسيني بتسديدة قوية في منتصف المرمى لأحضان الحارس تشيزني.

أهدر نابولي فرصة الهدف الأول في الدقيقة 28، بعد عرضية متقنة من دييجو ديم وتحرك أكثر من ممتاز من لوزانو الذي سبق دانيلو مدافع يوفنتوس، ليضرب كرة رأسية قوية من على حدود الستة ياردة، يبعدها تشيزني بتصدي رائع.

رونالدو أراد المحاولة على المرمى واستلم الكرة في الناحية اليسرى وتوغل داخل المنطقة وأطلق تسديدة قوية لكنها مرت بسلام فوق عارضة أوسبينا.

أجرى بيرلو تبديلا أول ليوفنتوس في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، بخروج كييزا الذي شعر بآلالام في كاحله، ليحل فيديريكو بيرنارديسكي بدلاً منه.

وبعد نزوله بثوانٍ كاد بيرنارديسكي أن يفتتح النتيجة، بعد عرضية من كوادرادو قابلها فيديريكو برأسية أنقذها الحارس أوسبينا من على خط المرمى.

مانولاس كاد أن يسجل هدفًا بالخطأ في مرماه بعد عرضية من رونالدو حولها مدافع نابولي بالخطأ لتمر بجوار القائم إلى ركنية.

وفي ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، سددها بنتانكور برأسية ضرب في باكايوكو وغيرت اتجاهها لتصل إلى رونالدو أمام المرمى ويسجل الهدف الأول بالدقيقة 64.

وأتيحت فرصة التعديل الثمين لنابولي بعد أن تحصل ميرتينز على ركلة جزاء بعدما وضع قدمه أمام ماكيني، لتؤكد تقنية الفيديو وجود إعاقة من لاعب يوفنتوس، ويحتسب الحكم ركلة جزاء، لكن إنسيني فشل في تسجيلها بعدما سدد الركلة بجوار القائم الأيمن لتشيزني بالدقيقة 78.

في الدقيقة 93، أنقذ تشيزني مرماه من هدف محقق، بعد عرضية من بوليتانو سددها لوزانو لترتطم بكيليني مدافع يوفنتوس، وتغير اتجاهها لكن تشيزني أنقذ الكرة ببراعة ليحرم نابولي من التعادل القاتل، وتنقلب الهجمة لمصلحة يوفنتوس ليجهز موراتا على أحلام نابولي ويضاعف النتيجة مع صافرة الحكم، ليتوج اليوفي بأول القابه في الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P