الأخبار

ويمبلى يستعيد حيويته بأصوات الجماهير فى نهائى كأس الرابطة

0
(0)

الجماهير تكسر صمت ويمبلي في لمحة من الأيام الخوالي

استعاد عشاق كرة القدم لمحة من الأيام الخوالي عبر الأجواء الجماهيرية الرائعة في ملعب ويمبلي مع حضور نحو 8 آلاف مشجع نهائي كأس الرابطة.

وانتصر مانشستر سيتي، مساء الأحد، على توتنهام (1-0) في أكبر حضور جماهيري لحدث رياضي في بريطانيا منذ بداية جائحة كوفيد-19.

وفي إطار جهود الحكومة البريطانية كان هذا النهائي بمثابة اختبار لمدى إمكانية عودة الجماهير للملاعب في أجواء آمنة.

وسمحت السلطات لكل فريق بحضور 2000 من أنصاره إضافة إلى 4 آلاف من سكان المنطقة.

وبينما بدا هذا العدد ضئيلا جدا بالنسبة للسعة الكاملة للاستاد التي تبلغ 90 ألف مقعد كانت أصوات الجماهير مسموعة وزادت الأجواء إثارة.

ولأكثر من عام ساد الصمت المطبق الملاعب الإنجليزية باستثناء فترة قصيرة في نهاية العام الماضي حين سمح لأعداد صغيرة من الجماهير بالحضور قبل أن يستفحل الوباء.

وفاز سيتي بلقب كأس رابطة الأندية الانجليزية للموسم الرابع على التوالي ليعادل الرقم القياسي.

وجاء هدف المباراة الوحيد برأس إيمريك لابورت قرب نهاية المباراة، ليحقق فريق جوارديولا فوزا مستحقا.

وقال رياض محرز لاعب وسط سيتي: “الجماهير صنعت فارقا كبيرا. حضور 8 آلاف مشجع كان أمرا رائعا ونتطلع لعودة أعداد أكبر من الجماهير”.

ويتوقع أن يحضر 21 ألف متفرج نهائي كأس الاتحاد الشهر المقبل بينما يأمل ويمبلي في استقبال 22500 مشجع على الأقل في 8 مباريات ببطولة أوروبا سيستضيفها خلال العام الجاري.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P