الأخبارالدوري الألمانيشخصيات رياضية

هونتلار مهاجم شالكه يقوم بدعم وتحسين معنويات اللاعبين

هونتلار.. منقذ شالكه يبدأ رحلته من خارج الملعب

لم يتمكن المهاجم الهولندي المخضرم كلاس يان هونتلار، من المشاركة على أرض الملعب، فور عودته إلى صفوف شالكه الألماني، لكنه يتحلى بجدية كبيرة في القيام بدوره في دعم وتحسين معنويات لاعبي الفريق المتعثر في الدوري الألماني (بوندسليجا).

وبدلا من الاستسلام لمشاعر خيبة الأمل، إثر هزيمة شالكه أمام كولن 1-2 مساء الأربعاء الماضي، حرص هونتلار على مشاركة الطاقة الإيجابية مع زملائه بعد متابعة المباراة من المدرجات، وذلك استعدادا للمهام الصعبة المقبلة.

وقال هونتلار: “إذا لعبنا بالمستويات التي شهدها الشوط الثاني، فإننا سننجح في الخروج (من الأزمة).. هي انتكاسة فيما يتعلق بالنقاط. لكن الشوط الثاني كان إيجابيا”.

وأضاف: “كانت روح وعقلية المنافسة حاضرتين. أقيمت 17 مباراة فقط، وسنواجه جميع الفرق مجددا”.

وكان هونتلار، مهاجم المنتخب الهولندي السابق، قد اكتسب مكانة بارزة خلال الأعوام السبعة التي قضاها ضمن صفوف شالكه، بين عامي 2010 و2017، وقد سجل للفريق حينها 126 هدفا.

وعاد هونتلار (37 عاما) قبل أيام إلى صفوف شالكه ليقضي معه الفترة القصيرة المتبقية من مسيرته الاحترافية، حيث ينتظر أن يعتزل في الصيف المقبل.

وانضم هونتلار إلى شالكه قبل أيام قليلة قادما من أياكس الهولندي، علما بأنه لم يحظ سوى بفرصة محدودة في المشاركة مع أياكس خلال الفترة الأخيرة.

ولم يتضح بعد مدى قدرة هونتلار على مساعدة شالكه في تحقيق ما يشبه المعجزة وضمان البقاء في دوري الدرجة الأولى.

وحصد شالكه 7 نقاط فقط حتى الآن في الموسم الحالي من البوندسليجا، ولم يحقق سوى انتصار وحيد.

ويتأخر الفريق بفارق ثماني نقاط خلف كولن الذي يحتل الآن المركز الذي يخوض صاحبه في نهاية الموسم دورا فاصلا لتفادي الهبوط، كما يتأخر شالكه بفارق عشر نقاط خلف أقرب مراكز البقاء في الدرجة الأولى.

ويواجه شالكه مهمة صعبة في مباراته المقبلة غدا الأحد، حيث يلتقي حامل اللقب بايرن ميونخ الذي لم يخسر أمام شالكه طوال 10 أعوام، وقد تغلب عليه 8-صفر في سبتمبر/أيلول الماضي.

وستكون مباراة بايرن بمثابة بداية لفترة صعبة للغاية بالنسبة لشالكه، حيث يلتقي بعدها فيردر بريمن ثم لايبزج صاحب المركز الثاني ثم يونيون برلين صاحب المركز السادس ثم بوروسيا دورتموند صاحب المركز الرابع.

ولم يتعاقد شالكه مع هونتلار بهدف تسجيل الأهداف فقط، وإنما بهدف أن يصبح قائدا للفريق، وهو ما ينطبق أيضا على المدافع سياد كولاسيناك العائد للفريق من آرسنال الإنجليزي.

وقال يوخن شنايدر مدير الكرة بنادي شالكه، خلال مراسم تقديم اللاعب: “هناك سببان رئيسيان للتعاقد مع كلاس-يان (هونتلار)”.

وأوضح: “الأول هو قدراته الرياضية غير القابلة للشك.. والثاني يتمثل في شخصيته وخبرته وعلاقته بشالكه، وهو ما لا يقل أهمية عن السبب الأول”.

وغاب هونتلار عن صفوف شالكه في مباراة كولون بسبب مشكلة في الكاحل، ويأمل أن يكون لائقا للمشاركة في مباراة بايرن ميونخ.

وقال هونتلار: “أتمنى أن أتمكن من المشاركة في مباراة يوم الأحد”، لكن كريستيان جروس المدير الفني للفريق بدا أكثر حذرا.

وعلق جروس: “هونتلار يحقق تقدما في كل يوم، وسيشارك في أجزاء من مران الفريق. أعتقد أنه سيكون عنصرا جيدا ضمن البدلاء”.

ويعلق شالكه أماله بشكل كبير على مهاجمه المتألق ماثيو هوب، الذي سجل 5 أهداف خلال آخر 3 مباريات للفريق.

لكن لم يتضح بعد ما إذا كان ماثيو هوب وهونتلار يمكنهما معا إنتشال شالكه من أزمته، ومع ذلك لم يبد هونتلار مشاعر من القلق، وصرح: “كنت أعرف مسبقا ما سأواجهه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P