الأخبار

مواجهة الدحيل وأولسان لتحديد المركزين الخامس والسادس فى مونديال الأندية

أولسان والدحيل.. تحد آسيوي على المركز الخامس بمونديال الأندية

يلتقي فريقا الدحيل القطري وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي، مساء غد الأحد، على ستاد أحمد بن علي، لتحديد صاحب المركز الخامس في منافسات كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر.

وخسر الدحيل من الأهلي المصري (1-0)، في حين سقط أولسان هيونداي أمام تيجريس أونال المكسيكي (2-1).

ويطمح بطل دوري أبطال آسيا، بقيادة مدربه الكوري الجنوبي هونج ميونج بو إلى محو آثار الهزيمة واستعادة ثقة جماهيره، على الرغم من توليه مهمة تدريب الفريق مؤخرا.

ويتمنى الدحيل بقيادة مدربه الفرنسي صبري لموشي، نسيان خسارته المؤلمة أمام الأهلي ومصالحة جماهيره بمركز خامس في المونديال يحفظ ماء الوجه.

وتضم صفوف الفريقين العديد من النجوم البارزين وأصحاب المهارات العالية، ما يمنح كلا منهما الثقة والقدرة على حسم المباراة لصالحه.

هجوم ناري

ويعتمد الدحيل على مجموعة من نجوم المنتخب القطري الفائز بلقب كأس الأمم الأسيوية الماضية في 2019 مثل بسام الراوي وكريم بوضياف وعلي عفيف والمعز علي الذي توج هدافا لبطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات.

كما يضم الفريق بعض اللاعبين أصحاب الخبرة بالكرة الأوروبية مثل المغربي المخضرم مهدي بنعطية والإيراني علي كريمي والبلجيكي إدميلسون وأيضا النجم البرازيلي المتألق دودو الذي تعاقد معه الدحيل في 2020 بعدما سطع اللاعب لسنوات في صفوف بالميراس البرازيلي.

كما تضم صفوف الدحيل اللاعب الكيني ميكايل أولونجا الذي انضم للفريق في يناير/كانون ثان المنقضي قادما من كاشيوا ريسول الياباني، بعدما سجل للفريق الياباني 55 هدفا في 66 مباراة بالدوري الياباني، ولكنه لم يخض سوى مباراتين مع الدحيل حتى الآن.

ويتصدر إدميلسون قائمة هدافي الدحيل في الدوري القطري هذا الموسم برصيد 10 أهداف مقابل 8 أهداف لدودو و6 أهداف للمعز علي، ما يعني أن الفريق يعتمد على هجوم ناري.

ولكن هذا الهجوم أخفق في هز الشباك أمام الأهلي المصري، وبات مطالبا الآن باستعادة بريقه في مواجهة أولسان.

ثقة آسيوية

وفي المقابل، يخوض أولسان البطولة العالمية للمرة الثانية في تاريخه وهي الأولى منذ مشاركته الوحيدة السابقة في 2012.

كما يحظى الفريق بثقة هائلة اكتسبها من مسيرته نحو منصة التتويج بلقب دوري أبطال آسيا في ديسمبر/كانون أول الماضي، حيث حقق الفوز في جميع المباريات التسع التي خاضها في البطولة واهتزت شباكه 6 مرات فقط.

لكن الفريق سقط في الاختبار الأول له في المونديال، كما سيكون مطالبا باجتياز عقبة صعبة غدا في مواجهة الدحيل صاحب الأرض، حال أراد الفوز بالمركز الخامس.

ويعتمد أولسان على تشكيلة من لاعبي كوريا الجنوبية المطعمة بثلاثة لاعبين فقط من الأجانب في قائمة الفريق بمونديال الأندية، وهم الهولندي ديف بولتويس والأسترالي جيسون دافيدسون والنمساوي لوزكاس هينترسير.

وتعود لاعبو أولسان على أجواء الدوحة من خلال مشاركته قبل أسابيع في دوري أبطال آسيا، التي استكملت فعالياتها في الدوحة، ولكن هذا قد لا يمنحه أفضلية كبيرة في مواجهة أصحاب الأرض غدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P