الأخبارالدوري الايطاليشخصيات رياضية

مشادة بين كونتى ورئيس يوفنتوس أنيلى تمتد لما بعد المباراة

تفاصيل جديدة حول أزمة كونتي ورئيس يوفنتوس

أفاد تقرير صحفي إيطالي، اليوم الأربعاء، بأن الخلاف الذي نشب بين أندريا أنييلي، رئيس يوفنتوس، وأنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان، خلال مباراة الناديين، قد استمر لما بعد المواجهة.

وتعادل يوفنتوس وإنتر ميلان سلبيًا، أمس الثلاثاء، في إياب نصف نهائي كأس إيطاليا، ليتأهل البيانكونيري للمباراة النهائية، علمًا بأنه فاز في الذهاب بنتيجة 2-1.

والتقطت عدسات الكاميرات خلال المباراة أنييلي وهو يوجه رسالة لكونتي ويقوله له: “اغلق فمك أيها الأحمق”.

ورد كونتي على كلمات أنييلي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وقال: “أعتقد أن الحكم الرابع سمع وشاهد ما حدث طوال المباراة”.

وأضاف: “أعتقد أنهم (يوفنتوس) يجب أن يكونوا أكثر تهذيبًا، ويحتاجون إلى مزيد من الروح الرياضية والاحترام لأولئك الذين يعملون”.

ولكن صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، أكدت أن الاشتباك بين أنييلي وكونتي استمر في النفق المؤدي لغرفة خلع الملابس بعد المباراة، كما ورد أن فابيو باراتيتسي، المدير الرياضي ليوفنتوس، وليلي أوريالي، إداري سابق بإنتر ميلان، تورطا كذلك في الأزمة.

وأوضحت الصحيفة، أن تصرف أنييلي كان رد فعل لما قام به من إشارة خارجة لمسؤولي يوفنتوس مع نهاية الشوط الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P