الأخباررياضات أخرى

مبارايات أستراليا المفتوحة للتنس بمدرجات خالية بعد فرض العزل الشامل لمواجهة كوفيد-19

استمرار بطولة أستراليا المفتوحة تحت العزل الشامل

عادة ما يكون اليوم السادس في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس أحد أفضل الأيام من حيث الحضور الجماهيري خلال البطولة الكبرى التي تستمر أسبوعين، لكن هناك هدوء غريب حول منطقة ملبورن بارك مع بدء مباريات اليوم السبت.

وبدأ في منتصف الليلة الماضية العزل الشامل الذي يستمر خمسة أيام وفرضته السلطات لمواجهة تفشي كوفيد-19، حيث مكث سكان ولاية فيكتوريا البالغ عددهم نحو ستة ملايين نسمة في منازلهم مع غياب الجماهير عن مباريات البطولة.

وأغلقت المتاجر والحانات والمطاعم، التي تعج عادة بالجماهير، أبوابها، بينما كان الضجيج الوحيد المسموع هو حديث العمال من خلف أقنعة الوجه، حيث سمحت السلطات لرجال الشرطة وتأمين ومسؤولي المباريات ووسائل الإعلام فقط بدخول الملاعب.

ويقع اللاعبون ضمن هذه الفئات الرسمية المسموح لها بالدخول لملبورن بارك للأيام الخمسة المقبلة، إذ عاد 20 لاعبا ولاعبة لخوض المباريات أمام مدرجات خالية في مباراتين في منافسات الفردي وأربع للزوجي اليوم.

وقالت كارولينا موخوفا بعد فوزها على كارولينا بليسكوفا اليوم في ملعب رود ليفر الذي يستوعب عادة نحو 15 ألف متفرج “كنت سعيدة للغاية صباح أمس عندما أعتقدت أنني سألعب أمام عدد كبير من الجماهير”.

وأكملت “لست محظوظة الآن لمدة خمسة أيام، لكنني أتمنى عودة الجماهير. الوضع بالتأكيد أفضل في وجود الجماهير”.

وكان هناك احتجاج ضد العزل الشامل بمشاركة نحو 200-300 شخص خارج بوابات ملبورن بارك الليلة الماضية، لكن يبدو أن معظم سكان المدينة قبلوا بضرورة التضحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P