الأخبارالدوري السعودي

ما هي الجملة التى هددت عرش كاريلي في الاتحاد

0
(0)

“عودة من الضياع”..الجملة التى تهدد عرش كاريلي في الاتحاد

رغم أن نتائج البرازيلي فابيو كاريلي، المدير الفني لفريق الاتحاد ليست بالسوء الذي يجعل جماهير العميد تُطالب برحيل المدير الفني مع نهاية الموسم الجاري إلا أن ثمة أزمات ومشاكل فرضت نفسه على سطح علاقة المدرب بالجمهور جعلت من رحيله أمراً وراداً وبنسبة كبيرة.

ينقسم الجمهور على المدرب البرازيلي كاريلي من ناحية النتائج وأن كانت كفة المؤيدين له هي الأعلى فالمدرب البرازيلي حقق نتائج جيدة هذا الموسم مع كتيبة النمور وأعاد للفريق جزء من بريقه وقوته مُقارنة بالمواسم الماضية وتحديداً أخر موسمين.

الغالبية العظمى من جمهور الإتحاد يؤكدون أن الفريق تحت قيادة كاريلي أصبح أفضل من الأول رغم أن المعارضون له يؤكدون أن إدارة “الإتي” ساعدت كاريلي في مهمته بعدما أبرمت له صفقات قوية مطلع الموسم الجاري ساعدته على تحقيق أهدافه.

وسط هذا الخلاف الفني على تقييم كاريلي “فنياً” ..ظهر فريق ثالث يضم عدد كبير من جمهور الإتحاد ويؤكد أن المدرب البرازيلي يتعامل بعنجهية وغرور مع النادي العريق

ويؤكد أصحاب هذا الرأي أن كاريلي يصر عقب كل مباراة تقريباً على تردد مقولة” لقد أنقذت الإتحاد من الضياع”..وهي الجملة التى باتت تُثير غضب وإستياء جماهير الإتي لأن المدير الفني يتحدث وكإن الإتحاد فريق صغير لا يمتلك إمكانيات البقاء وسط الكبار والمنافسة على البطولات.

جماهير الإتحاد إنقلبت على كاريلي عقب سقوط الفريق في فخ التعادل أمام ضمك، في الجولة الماضية بنتيجة 1-1 لأن الأتحاد أهدر بيده بنسبة كبيرة فرصة المنافسة على لقب الدوري .

كما أن الفريق واصل الأداء المتراجع أمام الفرق الصغيرة فـ”ضمك” ينافس على الهبوط ومع ذلك خطف نقطة من “فم” نمور الإتحاد ، فضلاً عن كل ذلك خرج كاريلي ليُردد عبارته الشهيرة ، وأكد عقب التعادل أنه أعاد الفريق إلى المراكز المتقدمة بعد سنوات من الضياع، وهو التصريح الذي أصبح بمثابة سهام نقد وربما “مُعايرة” من المدرب البرازيلي لجمهور الإتحاد. وقد تكون هذه الجملة سبباً في رحيل كاريلي عن الإتحاد.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P