الأخبارالدوري الإنجليزي

ماهي الصفقات المحتملة لأندية بريميرليج في يناير؟

فتحت نافذة الانتقالات الشتوية أبوابها بداية من شهر يناير عام 2021، وبدأت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز البحث عن تعزيز صفوفها لاستكمال الموسم في ظل ما طرأ من إصابات بين صفوف اللاعبين بسبب فيروس كورونا.

وبالنظر إلى وضعية بعض اللاعبين والأندية، فهناك انتقالات محتملة في الدوري الإنجليزي يمكن أن تحدد وجهة لقب بريميرليج هذا الموسم والمتأهلين إلى البطولات الأوروبية بجانب الثلاثي الهابط.

ليفربول حامل اللقب

يتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 33 نقطة بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد وصيف الجدول.

عاني ليفربول منذ بداية الموسم من الإصابات كحال الكثير من أندية بريميرليج، فكانت الضربة القاضية بإصابة الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع الفريق بقطع في الرباط الصليبي للركبة خلال مشاركته ضد إيفرتون بديربي ميرسيسايد.

معاناة ليفربول على مستوى الخط الخلفي استمرت، بعد ابتعاد جو جوميز هو الآخر بسبب الإصابة، أيضًا جويل ماتيب، مما اضطر يورجن كلوب مدرب الفريق الاستعانة بفانبينيو لاعب الوسط في الخط الخلفي لتعويض الغيابات.

لذلك فإن ريدز بحاجة لتدعيم دفاعاته كما سبق وفعل في 2018 عندما تعاقد مع فان دايك قادمًا من ساوثهامبتون.

ويتمتع كلوب بنظرته الثاقبة في اختيار اللاعبين المناسبين لفريقه، وبحسب بعض التقارير فإن بير دورز لاعب آياكس، دايو أباميكانو لاعب لايبزيج وبن وايت لاعب برايتون ضمن الخيارات المتاحة أمام مسئولي آنفيلد.

مصير بوجبا إلى أين؟

يحتاج فريق مانشستر يونايتد هو الآخر لبعض التعزيزات الدفاعية، مع معاناة فيكتور ليندلوف من إصابة مستمرة في الظهر، ومحاولات إريك بايلي للحفاظ على نسق اللعب.

الحديث الأكثر إثارة داخل يونايتد هو مصير بول بوجبا، هل سيستمر حتى نهاية الموسم أم سيرحل خلال الميركاتو الجاري.

وسبق وأثار مينو رايولا وكيل اللاعب الفرنسي، التكهنات حول اقترابه من الرحيل عن أولد ترافورد، حيث أكد في أوائل شهر ديسمبر من العام الماضي أن علاقة بوجبا بناديه الإنجليزي انتهت.

لكن من المتوقع أن يخرج بوجبا من أولد ترافورد في الصيف المقبل، وسط اهتمام من جانب يوفنتوس الإيطالي باستعادة لاعبه المتوج بكأس العالم.

وربما يجدد يونايتد اهتمامه بجادون سانشو جناح بوروسيا دورتموند الألماني الذي طالما سعى للتعاقد معه خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

أرتيتا وأزمة الثقة

عانى الفريق اللندني من تذبذب نتائجه خلال الفترة الماضية، حتى إن البعض ربط ميكيل أرتيتا بالرحيل عن ملعب الإمارات.

يحتاج أرتيتا، لاكتساب مزيد من الثقة حتى يستطيع الخروج بسفينة جانرز إلى بر الأمان، فهل يجد ضالته خلال الميركاتو بين أقدام أحد الصفقات الجديدة مثلما فعل برونو فيرنانديز مع مانشستر يونايتد؟.

ارتبط دييجو كوستا لاعب أتليتكو مدريد الذي فسخ عقده مؤخرًا مع ناديه، بالانضمام إلى أرسنال، كما أكدت بعض التقارير أن هناك اهتمام جدي من جانرز بالتعاقد مع إيسكو لاعب ريال مدريد.

صراع بروميتش المبكر

عانى الفريق الصاعد حديثًا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز من بداية سيئة على مستوى النتائج أدت إلى إقالة مبكرة لسلافين بيليتش وتعيين سام ألارديس بدلًا منه.

ألارديس بحاجة لسفينة إنقاذ تساعد الفريق على النجاة من الهبوط المبكر إلى دوري البطولة الإنجليزية (شامبيونشيب).

سيتي وحسبة أجويرو

أكثر ما يؤرق مانشستر سيتي خلال الفترة الحالية، هو حسم مصير سيرجيو أجويرو مهاجم الفريق السماوي.

اللاعب الأرجنتيني سينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري، لذلك فبالغ من العمر 32 يمثل أولوية للفريق السماوي في الوقت الحالي ساصة مع تراجع أداء البرازيلي جابرييل جيسوس.

تعرض هداف السيتي التاريخي للعديد من الإصابات منذ بداية الموسم الجاري، وأصبح سيتي أمام خيار آخر بالتعاقد مع مهاجم جديد، وإن كان بيب جوارديولا أجاب عن هذا السؤال في إحدى المؤتمرات الصحفية من قبل وأكد أن الوضع المالي للفريق لا يسمح بالتعاقد مع مهاجم جديد.

زعمت بعض التقارير، اهتمام سيتي بالتعاقد مع النرويجي إيرلينج هالاند، بينما ذكرت أخرى أن ليونيل ميسي نجم برشلونة والذي سينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري مازال خيارًا متاحًا أمام المسئولين في قلعة الاتحاد.

مورينيو يطلب

حدد جوزيه مورينيو ، مدرب توتنهام، حاجة مركزي الدفاع ووسط الملعب لتعزيزات في شهر يناير الجاري.

وأشارت التقارير إلى اهتمام مورينيو بلاعب إنتر ميلان سكرينيار ومارسيل سابيتزر لاعب لايبزيج.

تشيلسي ومصير لامبارد

أكثر ما يشغل بال مشجعي تشيلسي في الوقت الحالي هو مصير مدرب الفريق فرانك لامبارد، حيث بدأت الأصوات تعلو بضرورة إقالته وسط اهتمامات من جانب ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس السابق.

عانى تشيلسي خلال المباريات الأخيرة من تراجع نتائجه، ولعل الهزيمة أمام مانشستر سيتي بنتيجة 3-1، في مباراة غاب عنها بلوز تمامًا كانت شرارة الثورة ضد لامبارد.

تشيلسي كان من أبرز أندية بريميرليج التي دعمت فريقها خلال الميركاتو الصيفي، حيث تعاقدت إدارة النادي اللندني مع 6 صفقات قوية، إلا أن الفريق مازال يفتقد الانسجام والتواصل بين خطوطه.

ديكلان رايس لاعب وست هام يونايتد، أحد الصفقات التي سعى تشيلسي للتعاقد معها خلال الصيف الماضي، ومازال البالغ من العمر 21 عامًا ضمن اهتمامات بلوز.

أهداف ليدز

يبدو أن ليدز يسعى لتحقيق أهداف مميزة، حيث أبدى اهتمامًا بجناح مانشستر يونايتد دانييل جيمس، كما تم ربط مهاجم ليفربول ديفوك أوريجي ولاعب خط الوسط الأرجنتيني رودريجو دي بول لاعب اودينيزي للانضمام إلى فريق مارسيلو بيلسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P