الأخباررياضات أخرىشخصيات رياضية

ماكجريجور : أثق بقدرتى فى الحلبة وقد حضّرت لهذا النزال كثيراً

“يو إف سي 257”: كونور ماكجريجور يعد جمهوره بأداء فني مذهل في الاتحاد أرينا

أكّد نجم “يو إف سي” كونور ماكجريجور بأنه سيقدّم اليوم الأحد أداءً فنياً مذهلاً على حلبة الاتحاد أرينا في أبوظبي، حيث يسجل بطل الوزن الخفيف حضوره الأول في منطقة الشرق الأوسط في المواجهة التي ستجمعه مع داستن بورييه في بطولة “يو إف سي 257″، وهي إعادة النزال المرتقبة منذ تمكّن ماكجريجور من هزيمة بورييه في أول مواجهةٍ بينهما عام 2014.

وستشهد بطولة “يو إف سي 257: بورييه ضد ماكجريجور” نزالاتٍ مميّزة ستلهب حماسة الأعداد المحدودة من الحضور، وإلى جانب النزال الرئيسي، ستشهد البطولة نزالاتٍ رائعة لطالما انتظرها عشّاق “يو إف سي” حول العالم، بما في ذلك النزال الرئيسي الشريك بين دان هوكر ومايكل تشاندلر.

وتتوجه عيون العالم إلى أبوظبي مع ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد، حيث تنطلق النزالات التمهيدية في تمام الساعة الثالثة بعد منتصف ليل يوم السبت على حلبة الاتحاد أرينا في جزيرة ياس، لتتوّج جرعة الحماسة التي عاشها الجمهور منذ انطلاق منافسات ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي” يوم 16 يناير/ كانون الثاني الجاري، خاصةً مع عودة أعدادٍ محدودة من الجماهير إلى عيش نبض الفعاليات الحية.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي سبق انطلاق البطولة، وعد كونور ماكجريجور جمهوره بتقديم أداءٍ فني مذهل يلبي تطلعاتهم، وقال: “أشعر بسعادةٍ كبيرة للعودة للنزال أمام الجماهير، وإن كان بأعدادٍ محدودة، إلا أن تواجدهم معنا في الصالة يعزز حماسة وأهمية النزال. أعشق هذه الرياضة، وكل ما تمثّله، ولا يمكنني التعبير عن مدى حماستي لإعادة النزال مع داستن”.

وأضاف ماكجريجور: “أثق بقدراتي في الحلبة، خاصةً وأني قد بذلت جهوداً كبيرة في التحضير لهذا النزال. وآمل أن نقدّم للجماهير نزالاً طويلاً وممتعاً، وأعد الجميع بأني سأقدم أداءً فنياً مذهلاً لحظة دخولي الحلبة”.

من جانبه، قال داستن بورييه، والذي يعود إلى أبوظبي للمرة الثانية منذ خسارته أمام حبيب نورمحمدوف عام 2019 في أبوظبي: “أشعر بالسعادة لإعادة فتح الأبواب أمام الجماهير بشكلٍ منضبط. ولطالما أبدعت أبوظبي ويو إف سي بتنظيم بطولاتٍ مذهلة، وواصلوا النجاح بتنظيم البطولاتٍ في بيئة آمنة وصحية، ولهذا أشعر بحماسةٍ كبير لدخول حلبة النزال. وأدرك تماماً أهمية الفوز على كونور، فالفائز بيننا يضع عينه على الحزام الذهبي”.

من جانبه، أكّد نجم النزال الرئيسي الشريك، مايكل تشاندلر تصميمه على تسجيل الفوز في أول مشاركةٍ له في حلبة “يو إف سي”، وقال: “لقد اشتقنا للجماهير خلال الأشهر العشرة الماضية، ولهذا من المذهل أن نسمع تشجيعهم مجدداً في الحلبة. وشعرت ببعض المراحل بأن مثل هذه العودة لن تكون ممكنة، إلا أن يو إف سي تمكّنت من تحقيق ذلك. ولقد خضت رحلةً طويلة في عالم الفنون القتالية المختلطة، إلا أن نهاية المطاف دائماً ما تكون مع ’يو إف سي‘، ولهذا فأنا سعيد للانضمام لهذه المؤسسة، فهي فرصة مهمة جداً بالنسبة لي”.

أما خصمه دان هوكر، فيدخل حلبة النزال بعد المواجهة التي جمعته مع بورييه خلال عام 2020، حيث قال: “أعتقد بأن نزالنا سيكون سريعاً، إلا أنني متأكد من أنني لن أكون الشخص الذي سيستسلم. وصراحةً أستحق أن أشارك بنزالٍ رئيسي، إلا أن أياً من المقاتلين الآخرين لم يقبل مواجهتي، وأنا على أتم الاستعداد للبرهنة على مدى قدراتي ومهاراتي في الحلبة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P