الأخبار

مارفيك يقلّص قائمة المنتخب الوطنى الاماراتى

استبعد الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة المدرب الجديد، الهولندي فان بيرت مارفيك، أربعة لاعبين من القائمة الموسعة التي كان قد تم الإعلان عنها، أخيراً، وضمت 31 لاعباً، إذ أبقى على 27 لاعباً، في حين استبعد كلاً من الحارس محمد الشامسي وأحمد راشد وطارق أحمد وحارب عبدالله سهيل، ويأتي اختيار القائمة الجديدة تمهيداً لبدء المنتخب تجمعاً داخلياً في دبي، اعتباراً من اليوم وحتى 12 الجاري، يؤدي خلاله مباراة دولية ودية أمام منتخب العراق في اليوم الأخير من المعسكر، ضمن تحضيراته لمبارياته المتبقية في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، التي ستنطلق في مارس المقبل، حيث يلعب الأبيض ضمن المجموعة السابعة، التي تضم إلى جانبه منتخبات ماليزيا وتايلاند وفيتنام، علماً بأن المنتخب حصد، حتى الآن، ست نقاط بفوزه في مباراتين أمام ماليزيا وإندونيسيا، وخسارته في مباراتين أيضاً أمام فيتنام وتايلاند.

وسيجري المنتخب تدريباته اليومية على الملعب الفرعي بنادي الوصل.

ويواجه الجهاز الفني الجديد، بقيادة المدرب مارفيك، تحديات كبيرة في عملية تجهيز الأبيض بالشكل المطلوب للاستحقاقات المقبلة، خصوصاً أن الفترة الماضية شهدت تراجعاً كبيراً في صفوف المنتخب، ما تسبب في تغييرات مستمرة في المدربين الذين تعاقبوا على تدريبه منذ عام 2017، عقب استقالة المدرب السابق مهدي علي.

ووفقاً للبرنامج الذي وضعته لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة، فإن المنتخب سيخوض ثلاثة تجمعات، يبدأ الأول في يناير الجاري، وسيكون التجمع الثاني من السادس حتى العاشر من فبراير المقبل، على أن يكون التجمع الثالث من 17 إلى 30 مارس المقبل، إذ سيخوض المنتخب مباراتيه أمام ماليزيا في مارس المقبل، في حين يواجه تايلاند وفيتنام يومي السابع و15 يونيو المقبل على التوالي.

وكان مارفيك قد اختار 31 لاعباً في القائمة الموسعة، التي ضمت كلاً من: خالد عيسى، علي خصيف، فهد الظنحاني، عادل الحوسني، محمد الشامسي، بندر الأحبابي، محمد برغش، سالم راشد، خليفة الحمادي، شاهين عبدالرحمن، حسن المحرمي، أحمد راشد، وليد عباس، محمود خميس، يوسف جابر، ماجد سرور، ماجد حسن، علي سالمين، طارق أحمد، عبدالله رمضان، عبدالله النقبي، خليل الحمادي، فابيو دي ليما، خلفان مبارك، طحنون الزعابي، علي صالح، كايو كانيدو، حارب عبدالله سهيل، علي مبخوت، سبيستيان تيغالي، وزايد العامري.

يذكر أن المنتخب كان قد خاض في عهد مدربه السابق، بينتو، ثلاث مباريات دولية ودية، أمام أوزبكستان وطاجيكستان والبحرين.

مسفر: معرفة مارفيك السابقة باللاعبين ستساعده في عمله

أكد مدرب المنتخب الوطني السابق لكرة القدم، الدكتور عبدالله مسفر، أن مدرب المنتخب، الهولندي مارفيك، ليس جديداً على المنتخب، إذ سبقت له قيادته في بداية مشواره في التصفيات، معتبراً أن قرار اتحاد الكرة بالتعاقد معه مجدداً اختصر الكثير من الوقت، مؤكداً أن معرفة مارفيك بالمنتخب وخبرته السابقة معه، ستساعدانه كثيراً في عمله ولن يبدأ من الصفر، مؤكداً أن على المدرب الهولندي التمسك بالفرصة التي جاءته للمرة الثانية في قيادة تدريب المنتخب الوطني.

وأضاف مسفر لـ«الإمارات اليوم»: «أتمنى العمل سريعاً على تدارك الأخطاء التي مرّ بها المنتخب سابقاً خلال مشواره في هذه التصفيات، سواء في عملية اختيار اللاعبين أو طريقة اللعب».

وأشار مسفر إلى أنه في بداية هذه التصفيات كان المنتخب هو المرشح الأول في مجموعته، لكن الآن تراجع ترتيبه في قائمة المرشحين، لافتاً إلى أن المنتخب بحاجة إلى التعامل بجدية مع المرحلة الجديدة وكذلك مع المنتخبات التي سيواجهها كون أنها باتت متقدمة عليه في النقاط والترتيب.

واعتبر مسفر أن المنتخب بحاجة إلى اختيار الأسلوب المثالي في اللعب واختيار اللاعبين الأكثر جاهزية لأداء المهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P