الأخبار

لوس أنجليس ليكرز يتخطى ممفيس غريزليز ويواصل انتصاراته

NBA: ليكرز يواصل استفاقته بفوز رابع توالياً

بعد أن استهل حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو بسبب تداعيات فيروس كورونا، بفوزين وهزيمتين، واصل لوس أنجليس ليكرز استفاقته بتحقيقه فوزه الرابع توالياً على حساب ممفيس غريزليز 94-92 الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

ويدين ليكرز بفوزه السادس في ثماني مباريات الى جهود الثنائي ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس، إذ سجل كل منهما 26 نقطة، وأضاف الأول 11 متابعة و7 تمريرات حاسمة.

وأشاد المدرب فرانك فوغل بما يقدمه جيمس هذا الموسم أيضاً، قائلاً “لهذا السبب هو رائع. يجد طريقة ما لتسجيل تلك السلات البطولية. تركيزنا منصب على ألا نكون بحاجة إلى هذا النوع من السلات البطولية لحسم المباريات”، أي أن يكون فريقه حاسماً الفوز قبل الدخول في الثواني الأخيرة من اللقاءات.

كما ساهم الألماني دينيس شرودر بـ12 نقطة في لقاء أنهاه ليكرز بسلة استعراضية من ديفيس بعد تمريرة من جيمس.
وكان ليكرز متخلفاً 77-79 مع بقاء خمس دقائق على النهاية، لكن جيمس وأنتوني سجلا معا 9 نقاط مقابل نقطتين فقط لأصحاب الأرض، ليضعا فريقهما في المقدمة 86-81.

وواصل الاثنان حملهما الفريق على كتفيهما وسجلا أيضاً النقاط التالية التي وصل مجموعها إلى 15 متتالية في أواخر الربع الأخير، لتصبح النتيجة 92-83 قبل 31,1 ثانية على صافرة النهاية.

“أنا أثق به”           
وجدد فوغل “ثقتي الكبيرة بليبرون جيمس في الربع الرابع. لا أجد طريقة أخرى لقول هذا الأمر. أنا أثق به”.

حاول غريزليز بقيادة الليتواني يوناس فالانسيوناس (13 نقطة مع 11 متابعة) وديلون بروكس (13) والسنغالي غورغي ديينغ (13)، العودة إلى اللقاء لكنه عجز في نهاية المطاف عن تجنب هزيمة ثانية توالياً على أرضه أمام ليكرز في غضون يومين وخامسة بالمجمل هذا الموسم في سبع مباريات.

وبعد هزيمتين على التوالي وأربع في سبع مباريات، قاد كايري إيرفينغ بروكلين نتس للفوز على ضيفه يوتا جاز بفارق كبير 130-96، وذلك بتسجيله 20 من نقاطه الـ29 في الشوط الأول بغياب النجم الآخر كيفن دورانت بسبب مخالطته شخصا مصابا بفيروس كورونا المستجد.

وفرض نتس هيمنته على اللقاء من البداية ولم يتخلف أمام ضيفه ولو لمرة واحدة، متقدما 35-14 بعد الربع الأول، ثم 63-44 في نهاية الثاني.

وكان فارق الـ19 النقطة الأكبر له بعد شوط أول منذ قرابة 10 أشهر، وتحديدا منذ تغلبه على سان أنتونيو سبيرز 139-120 في 6 آذار/مارس 2020 حين أنهى الربعين الأولين متقدما بفارق 21 نقطة (75-54).

ولعب إيرفينغ الدور الأساسي في هيمنة نتس على الشوط الأول، بتسجيله 18 نقطة في الربع الأول.

وتحدث المدرب بروس براون عما شاهده من إيرفينغ في مباراة الثلاثاء، قائلا “كان سيسجل. كان في خضم اللحظة… كايري كان جنونياً اليوم”.

وحظي إيرفينغ بمساندة هامة جداً من جاريت ألن وكاريس لوفيرت، إذ سجل الأول 19 نقطة مع 18 متابعة، فيما أضاف الثاني 24 نقطة في “أداء مُرضٍ” بحسب ما قال بعد اللقاء.

وكان دونوفان ميتشل الأفضل في صفوف يوتا بتسجيله 31 نقطة، وأضاف جوردان كلاركسون 12، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمنح فريقهما فوزه الثاني تواليا وانتهى به الأمر بتلقي الهزيمة الثالثة في سبع مباريات حتى الآن.

وأقر ميتشل “لم نكن جاهزين للضغط الذي فرضوه علينا. لم نقم بأي شيء صحيح تقريبا… علينا أن نكتشف الهوية التي نريدها” كفريق على الصعيدين الهجومي والدفاعي.

 يوكيتش يواصل تألقه      

وواصل الصربي نيكولا يوكيتش تألقه بتسجيله 13 من نقاطه الـ35 في الربع الأخير، ليقود دنفر ناغتس الى فوزه العاشر توالياً على مينيسوتا تمبروولفز، وجاء بنتيجة 123-116.

كما حقق يوكيتش 15 متابعة مع 6 تمريرات حاسمة في مباراة بدت في متناول دنفر تماماً بعد أن تقدم على منافسه بفارق 18 نقطة في الشوط الأول، لكنه عاد وسمح للأخير بالعودة وحتى أنه تخلف بفارق ثماني نقاط.

لكنه انتفض وحرم تمبروولفز من تسجيل أي سلة في غضون خمس دقائق خلال الربع الأخير، فيما دك سلة ضيفه بـ15 نقطة متتالية من دون، ما سمح له بفرض سيطرته مجددا على اللقاء والخروج في نهاية المطاف بفوزه الثالث في سبع مباريات.

وحظي يوكيتش بمساندة من ويل بارتون (20 نقطة) والبديل جامايكل غرين (17)، فيما كان دانجيلو راسل الأفضل في الجهة المقابلة بتسجيله 33 نقطة وأضاف الإسباني خوانشو هرنانغوميز 25 ضد فريقه السابق لكن ذلك يكن كافيا لتجنيب تمبروولفز هزيمته الخامسة توالياً.

 سبيرز يضع حداً لمسلسل هزائمه           

ووضع سان أنتونيو سبيرز حدا لمسلسل هزائمه المتتالية عند أربع مباريات، بتغلبه على لوس أنجليس كلبيرز 116-113 بفضل جهود الأسترالي باتي ميلز الذي سجل 8 ثلاثيات، وأنهى اللقاء بـ27 نقطة.

وضرب سبيرز بقوة منذ الربع الأول بعد أن تقدم على مضيفه بفارق 24 نقطة، لكن كليبرز استفاق بقيادة كواهي لينارد (30 نقطة، بينها 11 في الربع الثالث، و10 تمريرات حاسمة) وباتريك بيفيرلي (20) والفرنسي نيكولا باتوم (21 مع 9 متابعات)، وقلص الفارق حتى نقطة واحدة في الربع الثالث.

إلا أن سبيرز الذي برز في صفوفه أيضا ديجونتي موراي (21 نقطة) ورودي غاي (16) ولاماركوس الدريدج (14)، استعاد زمام المبادرة في الربع الأخير بعدما افتتحه بـ12 نقطة متتالية مقابل نقطتين فقط لمضيفه، وكان ذلك كافيا له للسير بالمباراة الى بر الأمان وتحقيق فوزه الثالث في سبع مباريات، فيما مني كليبرز الذي غاب عنه نجمه الآخر بول جورج بسبب التواء في الكاحل تعرض له الأحد ضد فينيكس صنز، بهزيمة ثالثة في ثماني مباريات.

وتغلب شيكاغو بولز على مضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 111-108 بفضل زاك لافين الذي سجل سلة حاسمة في آخر 10,8 ثانية، وكوبي وايت الذي قضى على أمل أصحاب الأرض تماما بعدما ترجم رميتين حرتين بنجاح في آخر 4,7 ثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P