الأخبار

لقاءات كأس ايطاليا تبدأ بمواجهة الجارين ميلان وانتر وسعى لاستعادة التوازن

تضميد الجراح شعار ديربي الغضب في كأس إيطاليا

تنطلق منافسات دور الثمانية بكأس إيطاليا، غدًا الثلاثاء، بمواجهة مثيرة تجمع الجارين ميلان وإنتر في ديربي ميلانو، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه كل من الفريقين إلى نفض غبار الكبوة التي تعرض لها في الدوري مطلع هذا الأسبوع.

وتستأنف منافسات دور الثمانية مساء الأربعاء بلقاء أتالانتا مع لاتسيو، ويوفنتوس مع سبال، على أن تختتم مساء الخميس بلقاء نابولي حامل اللقب مع سبيزيا.

وتعرض ميلان متصدر الدوري الإيطالي، لكبوة أمس الأول السبت بالهزيمة على ملعبه أمام أتالانتا 0-3 في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة، كما تعادل صاحب المركز الثاني إنتر ميلان، في الوقت نفسه مع مضيفه أودينيزي سلبيا.

وحافظ ميلان على موقعه في الصدارة لكن بفارق نقطتين فقط أمام إنتر ميلان، وذلك مع وصوله إلى منتصف رحلة الدوري الإيطالي بمرور أول 19 جولة، لكنه بحاجة إلى استعادة الثقة بعد أن تلقى الهزيمة الثانية خلال كانون ثان/يناير الجاري، حيث خسر أيضًا أمام يوفنتوس.

وقال زلاتان إبراهيموفيتش عقب الهزيمة أمام أتالانتا “افتقدنا العديد من الأشياء في هذه المباراة، لقد قضينا يوما سيئا، لا أرغب في إيجاد الأعذار”.

وتابع “الآن من المهم أن نستعيد طاقاتنا وننتظر المباراة المقبلة لاستعادة التوازن بعد هذه الهزيمة”.

ويفتقد ميلان جهود حارس المرمى جيانلويجي دوناروما للإيقاف، وصانع الألعاب هاكان كالهانوجلو بسبب إصابته بعدوى كورونا.

ويتوقع أن يقود إبراهيموفيتش، هجوم ميلان، كما يتوقع أن يشارك الوافد الجديد ماريو ماندزوكيتش لفترة أطول من 20 دقيقة التي لعبها خلال مباراة أتالانتا.

أما إنتر ميلان الذي يتحسر على إهدار فرصة الفوز أمام أودينيزي ومعادلة نقاط ميلان، يتطلع إلى استغلال فرصة تراجع معنويات ميلان والتأهل على حسابه في بطولة الكأس.

وألقى أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان، الضوء على افتقاد الدقة، مشيرًا إلى أن ذلك تسبب في إهدار العديد من الفرص أمام أودينيزي.

وقال كونتي “بالطبع سنقيم الأمور ونرى من يتعافى بشكل أفضل ويستحق المشاركة. لن نتعامل مع الأمر باستهانة وسنحاول تحقيق الفوز، مثلما نفعل دائما”.

وأضاف “لن نضع أي حدود لأنفسنا، لكن سيكون علينا إجراء بعض الحسابات من أجل التوصل إلى التوازن المطلوب”.

وإلى جانب الدوري، تعد بطولة الكأس بمثابة الهدف الآخر الوحيد لإنتر ميلان في الموسم الحالي الذي شهد خروجه من دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي شهدت تأهل يوفنتوس وأتالانتا ولاتسيو إلى الأدوار الإقصائية، بينما يتنافس ميلان ونابولي في الدوري الأوروبي.

كذلك شهد الكالتشيو مطلع هذا الأسبوع صدمة لنابولي الذي خسر أمام فيرونا 1-3، وذلك بعد 4 أيام من الهزيمة 0-2 أمام يوفنتوس في كأس السوبر.

ويتمتع سبيزيا، الذي يشارك في دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى، بمعنويات عالية قبل مواجهة نابولي، خاصة بعد أن فاز 2-1 في مباراة الفريقين بالدوري في وقت سابق من كانون ثان/يناير الجاري.

وتغلب سبيزيا على روما في دور الستة عشر ببطولة الكأس، كما قدم مستويات قوية أمامه في مباراة الفريقين في الدوري أمس الأول السبت، والتي انتهت بفوز روما 4-3.

كذلك قدم سبال عرضا قويا ليهزم ساسولو 2-0 في دور الستة عشر ببطولة الكأس، ويتطلع الفريق إلى الصعود لدوري الدرجة الأولى، في ظل المستويات القوية التي يقدمها في الدرجة الثانية.

ويستضيف يوفنتوس، حامل لقب الدوري، سبال، منتشيًا بالفوز على بولونيا 2-0، وتقليص الفارق الذي يفصله عن ميلان إلى 7 نقاط، علمًا بأن يوفنتوس تتبقى له مباراة مؤجلة في الدوري أمام نابولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P