الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Lazio
- : -
Benevento
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Sassuolo
- : -
Fiorentina
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
AC Milan
- : -
Genoa
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Atalanta
- : -
Juventus
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Cagliari
- : -
Parma
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Torino
- : -
AS Roma
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Bologna
- : -
Spezia
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Crotone
- : -
Udinese
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Sampdoria
- : -
Verona
الدوري الإيطالي
أسبوع المباراة 31
Napoli
- : -
Inter
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Alaves
- : -
Villarreal
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Atletico Madrid
- : -
Huesca
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Barcelona
- : -
Getafe
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Real Betis
- : -
Athletic Club
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Cadiz
- : -
Real Madrid
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Granada CF
- : -
Eibar
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Levante
- : -
Sevilla
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Osasuna
- : -
Valencia
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Real Sociedad
- : -
Celta Vigo
الدوري الأسباني
أسبوع المباراة 31
Elche
- : -
Valladolid
<
>
الأخبار

كورة نيوز يُحاور محمد سند: سنحارب لدخول المربع الذهبي بمونديال اليد.. وأحلم برفع اللقب

مع اسم محمد سند الجناح المصري الطائر المحترف في صفوف فريق كرة اليد بنادي نيم الفرنسي، بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، في ظل المستوى المتميز الذي يقدمه سند مع فريقه، وجعله أحد الركائز الأساسية بالفريق.

حصل سند في الموسم الماضي على لقب أفضل جناح أيمن في الدوري الفرنسي لكرة اليد، بعدما حصل على نسبة تصويت تجاوزت 43% في استفتاء الاتحاد الفرنسي لكرة اليد، ومازال الجناح الطائر يغرد مع فريقه في المنافسات المحلية والقارية.

وُلد سند في 16 يناير 1991، وكانت انطلاقته من نادي هليوبوليس، ومنذ انضمامه لصفوف المنتخب الوطني المصري أثبت حضورا منقطع النظير، وثبت أقدامه كأحد الأعمدة الأساسية في المنتخب، حصد مع “الفراعنة” لقب كأس الأمم الإفريقية في مصر عام 2016 وفي تونس عام 2020، وثامن العالم في بطولة العالم الماضية عام 2019 في ألمانيا والدنمارك.

قبل أيام من انطلاق بطولة العالم لكرة اليد التي تستضيفها مصر، يتحدث النجم المصري محمد سند في حوار خاص مع “يلا كورة” عن آماله وطموحاته في مونديال مصر، في الحوار التالي:

** في البداية، طمنا عليك وعلى مسيرتك مع نادي نيم الفرنسي؟

الحمد لله، الأمور تسير بشكل جيد مع نادي نيم، أشعر بسعادة معهم، متأقلم جدا مع البلد والنادي والجمهور، وأشعر بقيمتي وسط الفريق، ومستواي يتطور بشكل ملحوظ، كما أن عائلتي أيضا تشعر براحة كبيرة في فرنسا.

** ما هي الإجراءات الاحترازية الطبية المتبعة في الدوري الفرنسي والدوري الأوروبي؟

الموضوع عبارة عن التزام من الجميع، الكل يلتزم بالإجراءات الاحترازية، وإجراء المسحات بشكل مستمر قبل المباريات، ومن يثبت إيجابية عينته يخرج من قائمة المباراة، وإذا كان في الفريق أكثر من 4 لاعبين عينتهم إيجابية، يمكن للفريق أن يطلب تأجيل المباراة، لكن الأمور تسير بشكل جيد، بالتأكيد العالم كله تأثر بسبب كورونا، لكن الحياة مستمرة ولن تتوقف.

** وجود أحمد هشام السيد مع فريق نيم بالتأكيد مفيد من الناحية الفنية والخبرات قبل بطولة العالم في مصر، ما هي أهم المكاسب لكما؟

بالطبع، وجود أحمد هشام في هذه الفترة مهم جدا لتطوير مستواه والاحتكاك القوي مع لاعبين متميزين من خلال الدوري الفرنسي القوي والدوري الأوروبي، واستفاد كثيرا في توقيت مهم قبل مونديال مصر ولمستقبله أيضا، كما كان الأمر بالنسبة لي، استطعت أن أحقق أكبر استفادة فنية من خلال وجودي مع فريق نيم.

** منتخب فرنسا خرج من الدور الأول في بطولة أوروبا الماضية، هل العناصر الحالية قادرة على المنافسة على اللقب في مصر؟

منتخب الدنمارك بطل العالم أيضا خرج من الدوري الأول مثل منتخب فرنسا، فهل ذلك يعني أنهما غير قادرين على المنافسة على اللقب؟ قطعا الإجابة لا، فرنسا والدنمارك من المنتخبات المرشحة دائما للفوز باللقب، ولديهما من الخبرات والإمكانيات ما يؤهلهما دائما للمنافسة على جميع البطولات.

** كيف يمكن للعالم والرياضة التعايش مع كورونا؟

كما نحاول أن نتعايش الآن من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد، وينبغي على اللاعبين خاصة المحترفين أنهم يعلمون الإجراءات الاحترازية ويلتزموا بها، فالرياضة الآن هي مصدر للرزق والعمل، وعلى مستوى الأندية، فقد تأثرت كثيرا بسبب توابع فيروس كورونا، غياب الجماهير عن المباريات يكبد الأندية خسائر مالية فادحة، أتمنى أن ينتهي هذا الأمر سريعا لأنه لو تأخر أكثر من ذلك ستتأثر الأندية من الناحية الاقتصادية.

** بنظرة عامة.. كيف تقيم مونديال مصر من الناحية الفنية للمنتخبات المشاركة؟

يشارك في مونديال مصر 32 منتخبا وهو أكبر عدد في تاريخ بطولات العالم، هناك منتخبات تتميز بالمستوى النفي العالي مثل منتخبات أوروبا فرنسا وألمانيا والدنمارك والنرويج واسبانيا، حتى منتخبات التصنيف الثاني لديها إمكانيات مرتفعة، لذلك فإن عدد كبير من المنتخبات لديه فرصة في المنافسة، وجميع المباريات ستشهد ندية كبيرة، وهو ما يعطي البطولة شكلا مختلفا ومتميزا، أما المنتخبات التي تشارك لأول مرة، فستكتسب خبرات من البطولة تجعلها تتطور مستقبلا.

** منتخب مصر في المجموعة السابعة مع السويد والتشيك وتشيلي، ما هو تقييمك الفني لمنتخبات المجموعة؟

المنتخبات الثلاثة متميزة ومدار مختلفة في كرة اليد، ولا تستطيع أن تقول على أي مباراة منهم أنها سهلة، يجب أن نلعب بكل طاقتنا وهدفنا أن نكسب المباريات الثلاث من خلال التركيز العالي واحترام كل المنافسين، فالمنتخبات الثلاثة يمتلكون لاعبين مميزين بشكل ملحوظ.

** منتخب مصر يشارك وهو ثامن العالم وبطل أفريقيا، كيف ترى حظوظ مصر في المونديال؟

حظوظ منتخب مصر جيدة، نحن لدينا منتخب يجمع بين الخبرة والشباب، تحت قيادة روبرتو باروندو أفضل مدرب في أوروبا، وهو يمتلك فكر متميز، لذلك لدينا حظوظ ونسعى للوصول إلى الثمانية الأوائل، ووقتها لكل حدث حديث، سيكون أمامنا مباراة واحدة للوصول إلى المربع الذهبي، والحسابات تختلف حسب ظروف كل مباراة، وعامل الجمهور مهم ويصنع الفارق بشكل كبير وننتظر دعم الجمهور دائما، بإذن الله نكون من الثمانية وسنحارب على المربع والحصول على ميدالية، لكن كل خطوة بخطوة، نصل إلى ما حققناه من قبل وبعد ذلك نبني عليه.

** روبرتو باروندو أفضل مدرب في أوروبا 2019، كيف استفاد المنتخب من وجوده خلال الفترة الحالية؟

استفدنا كثيرا، حتى من وقت وجود ديفيد ديفيز من قبل، فقد أدخل النظام الإسباني في المنتخب، وروبرتو نفس الشكل والنظام، متميز فكريا وفنيا وخططيا وذهنيا، يجيد قراءة المباريات، مدرب هادئ حتى في أصعب الأوقات، يعطي حلولا ويستخدم اللاعبين جيدا، لدينا ميزة لأنه معنا، وعلينا أن نستغل خبراته لتحقيق أفضل نتائج.

** ما هي أحلامك في بطولة العالم على أرض مصر؟

حلمي أن أحقق ميدالية في مونديال مصر، بل أحلم أن أحصل على كأس العالم، لكن كل شيء يحتاج إلى مجهود كبير وتركيز عالي.

** أخيرًا، ما هيّ رسالتك لجمهور مصر؟

أتمنى من الجمهور أن يساندونا، هم الدافع الكبير والمحرك الرئيسي، الجمهور يعطينا الثقة بالنفس والروح المعنوية العالية والجرأة والإقدام، أتمنى أن يتابعونا ويدعمونا سواء في المدرجات أو من أو بأي وسيلة أخرى لنحقق ما نحلم به لبلدنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P