الأخباررياضات أخرى

كريج تايلي مدير بطولة أستراليا المفتوحة للتنس يتحدث عن إجراءات الحجر الصحى

0
(0)

مدير بطولة أستراليا: سنغلق الباب في وجه المعترضين على الحجر!

قال كريج تايلي مدير بطولة أستراليا للتنس، اليوم الثلاثاء إن غالبية اللاعبين يدعمون إجراءات الحجر الصحي القاسية بعدما أبلغ مسؤول حكومي عن 3 إصابات جديدة بكورونا، ربما تكون متعلقة بالبطولة.

ويحتجز ما يزيد على 70 لاعبًا وأفراد طواقمهم التدريبية في غرفهم بالفندق لمدة 14 يومًا، ولا يستطيعون التدريب من أجل البطولة التي تقام في الفترة من 8-21 فبراير/شباط بعد اكتشاف 3 حالات إيجابية لفيروس كورونا بين ركاب رحلات الطيران العارض التي استقلوها لأستراليا.

واشتكى بعض اللاعبين من الظروف القاسية، وأرسل نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا طلبات للاتحاد الأسترالي للتنس من أجل تخفيف قيود الحجر الصحي، ما أثار انتقادات الأستراليين.

وقال دانييل آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا، إنه لن يجري أي تغييرات وإن هذه الإجراءات مهمة من أجل إيقاف انتشار الفيروس.

وقال تايلي، إنه أجرى محادثات مع 500 لاعب للرد على مخاوفهم مضيفًا أن “غالبية” اللاعبين يدعمون بروتوكولات أستراليا الصحية الصارمة.

وأبلغ تايلي شبكة ناين التلفزيونية: “غالبية اللاعبين كانوا في غاية الروعة والدعم. يدركون أن هذه هي مساهمتهم للحصول على شرف التنافس على 80 مليون دولار أسترالي (61.46 مليون دولار) وهي الجوائز المالية للبطولة”.

وأضاف “ولذلك سنغلق الباب في وجه هؤلاء القلة الذين لم يتعاملوا بطريقة مناسبة مع الأمر. لكن بقية اللاعبين كانوا في غاية اللطف”.

لكن تايلي أقر بأن اللاعبين الذين يخضعون لإجراءات الحجر الصحي القاسية وعددهم 72 لن يكون لهم أفضلية أمام منافسيهم الذين وصلوا أستراليا على متن رحلات أخرى ،ويستطيعون المران لما يصل إلى ساعات يوميًا.

وقال “نعم، إنها ليست ساحة لعب متكافئة فيما يتعلق بالاستعداد، لكننا سنلعب دورنا في محاولة موازنة الأمر قدر الإمكان”.

ونال المنظمون دعم المصنفة الأولى على العالم سابقا فيكتوريا أزارينكا، التي حثت اللاعبين على “تقبل الوضع والتأقلم” على اللوائح الصحية في ملبورن وإظهار تعاطفهم مع المجتمع المحلي.

وقال ألبرت كوستا بطل فرنسا المفتوحة السابق إن ليس من السهل على اللاعبين البقاء في غرفهم بالفندق قبل بطولة كبرى لكنهم لا يملكون خيارا آخر سوى التحلي بالصلابة طيلة هذه الفترة.

وقال الإسباني كوستا الذي يشغل منصب مدير كأس ديفيز: “أعتقد أن بطولة أستراليا المفتوحة تبذل جهدا على الأقل من أجل منح اللاعبين فرصة المنافسة.. يفعلون كل شيء من أجل اللاعبين، ويفعلون ذلك بنية خالصة وأعتقد أن اللاعبين يفهمون ذلك”.

لكن مواطنه الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت وصف الموقف بأنه “كارثة كاملة”، وقال “الأمر يشبه السجن لكن في وجود إنترنت”.

وأبلغ آندروز رئيس وزراء فيكتوريا عن أربع  إصابات جديدة بكوفيد 19 في فندق الحجر الصحي اليوم الثلاثاء، وقال إن 3 حالات ربما تكون مرتبطة بالمشاركين في أستراليا المفتوحة.

وستضاف هذه الحالات إلى 4 إصابات مرتبطة بالبطولة أمس الإثنين.

وقال آندروز للصحفيين إن بعض الحالات ربما يتم إعادة تصنيفها على أنها “تناثر فيروسي” من إصابات سابقة، مما قد يسمح لبعض اللاعبين والمسؤولين بالخروج من الحجر الصحي المشدد.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P