الأخبار

فوضى الحالات التحكيمية سيطرت على الحدث الأوروبي

0
(0)

تقرير : 4 حالات جدلية أشعلت موقعة باريس

انتزع مانشستر سيتي فوزا صعبا من مضيفه باريس سان جيرمان، 2-1، مساء اليوم الأربعاء على ملعب حديقة الأمراء، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وشهدت مواجهة سان جيرمان والسيتي العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، يستعرضها في السطور التالية.

البداية كانت في الدقيقة 31، عندما احتج لاعبو مانشستر سيتي على حكم اللقاء، الألماني فيليكس بريش، إثر سقوط بيرناردو سيلفا داخل منطقة جزاء باريس سان جيرمان، بعد دفعةٍ من ماركينيوس أثناء تشتيت باريديس الكرة قرب خط المرمى.

وطالب لاعبو الفريق الإنجليزي الحكم الألماني باللجوء لتقنية الفيديو “فار”، لكنه رفض وأشار باستكمال اللعب.

وجاءت اللقطة الجدلية الثانية في الدقيقة 40، عقب سقوط نيمار دا سيلفا نجم باريس، داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي، بعد لعبة مشتركة مع الجزائري رياض محرز، طالب على إثرها البرازيلي بركلة جزاء.

ومع ذلك، لم ينتبه الحكم بريش لمطالب لاعبي باريس، ثم أشار مجددا باستكمال اللعب.

الحالة الثالثة في المباراة كانت في الدقيقة 76، حيث أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه إدريسا جاي، لاعب باريس سان جيرمان، بعد تدخل عنيف على قدم جوندوجان نجم وسط السيتي.

ولم يتردد الحكم فأشهر البطاقة الحمراء المباشرة لجاي، وأظهرت إعادة اللقطة أنها مستحقة.

أما الحالة الأخيرة فكانت في الدقيقة 86، حيث احتج لاعبو سان جيرمان بشدة، بعد تدخل كيفين دي بروين، نجم مانشستر سيتي، بعنف على قدم دانيلو، لكن “بريش” عاقب اللاعب ببطاقة صفراء فقط، بينما طالب لاعبو باريس بمنحه بطاقة حمراء، إذ تشابه تدخله مع لعبه جاي وجوندوجان.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P