الأخباررياضات أخرى

فئران وقوارض فى فندق لاعبى التنس فى ملبورن

وزيرة تحذر لاعبي التنس في أستراليا من إطعام الفئران

أبلغت وزيرة، لاعبي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، بعدم إطعام الفئران في فندق العزل في ملبورن، بعدما اشتكت القازاخستانية يوليا بوتينتسيفا من عدم قدرتها على النوم بسبب وجود هذه القوارض.

وأبدلت بوتينتسيفا المصنفة 28 عالميا غرفتها في وقت سابق من الأسبوع الحالي، بعدما اشتكت من الفئران، لكنها قالت على وسائل التواصل الاجتماعي إنها وجدت المزيد منها في غرفتها الجديدة.

وقالت ليسا نيفيل وزيرة الشرطة في ولاية فيكتوريا، اليوم الأربعاء، إن السلطات ستتعامل مع الأمر لكنها تعتقد أن هناك ما يتسبب في ذلك.

وأبلغت الوزيرة الصحفيين دون الكشف عن مصدر هذه المعلومة “كما أفهم، فربما يحدث بعض الإطعام”.

وأضافت “أنا أشجعهم على تقليل التفاعل مع الفئران ونحن سنبحث مكافحة القوارض إذا احتجنا إلى ذلك، لكن أتمنى أن يساعد عمل مكافحة القوارض هذا الأسبوع في إصلاح المشكلة”.

ويُحتجز ما يزيد على 70 لاعبا وأفراد طواقمهم التدريبية في غرفهم بالفندق لمدة 14 يوما ولا يستطيعون التدريب من أجل بطولة أستراليا المفتوحة التي تقام في الفترة من 8-21 فبراير/شباط، بعد اكتشاف حالات إيجابية لفيروس كورونا المستجد بين ركاب 3 رحلات طيران عارض استقلوها لأستراليا.

وتعتقد بوتينتسيفا أن الغرفة الجديدة بها عدد أكبر من الفئران مقارنة بغرفتها السابقة.

وكتبت بوتينتسيفا على تويتر تعليقا على فيديو نشرته لفأر يقفز خلف دولاب الملابس “في الواقع هناك الكثير من هذه الفئران! ليس مجرد فأر واحد في غرفتي الآن”.

وأضافت “غرفة مختلفة لكن نفس القصة.. أريد النوم لكن لا أستطيع”.

وقالت إن مسؤولي الفندق أبلغوها بأنه ممتلئ تماما ولا يمكنهم مساعدتها.

وتابعت “إنها مزحة”.

وفي حسابها على إنستجرام، اشتكت بوتينتسيفا من عدم استطاعتها فتح نوافذ غرفتها وحملت لافتة كتب عليها “نحن بحاجة لهواء منعش للتنفس”.

واشتكى عدد من اللاعبين من الظروف القاسية، مما أثار انتقادات حادة من الأستراليين.

لكن كريج تايلي مدير أستراليا المفتوحة قال أمس الثلاثاء إن “غالبية” اللاعبين يدعمون الإجراءات القاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P