الأخبارالدوري المصري

عمر السعيد: لم أحصل على فرصتي الكاملة مع الزمالك.. ولقطة نهائي أفريقيا كانت لبث الحماس

قال عمر السعيد لاعب الجونة المعار من نادي الزمالك، إنه اتخذ قرار الإعارة لإثبات نفسه ثم العودة إلى فريقه مرة اخرى، مضيفًا أن لقطة نهائي دوري أبطال أفريقيا كانت لبث الحماس.

وخلال تصريحات هاتفية لبرنامج “بي أون تايم” المذاع عبر قناة “أون تايم سبورتس”، قال السعيد: “اتخذت قرار الرحيل عن الزمالك قبل احتراف مصطفى محمد بين صفوف جالاتا سراي التركي، تحدثت معه واتفقنا على خروجي معارًا”.

واضاف السعيد: “بعد رحيل مصطفى لم أغير قراري لأنني توقعت عدم الاعتماد علي، لذلك فضلت الخروج لإثبات نفسي ومن ثم العودة مرة أخرى للزمالك”.

وتابع: “شاركت في أول مواسمي مع الزمالك وحققنا بطولة كأس الكونفدرالية وكان لي دور مهم وفعال مع الفريق”.

وبسؤاله عما إذا كان لم يحصل على فرصته الكاملة مع الزمالك، أجاب: “نعم بعض الشئ، لم أحصل على فرصتي كاملة، لكني أؤدي ما عليّ وأنا تحت أمر النادي في أي وقت”.

وعن أفضل مدير فني تعامل معه داخل الزمالك، قال: “الزمالك لا يتعاقد إلا مع مدربين كبار، لكن أفض مدرب تعاملت معه كان السويسري كريستيان جروس”.

وعن لقطة مباراة نهائي دوري الأبطال ضد الأهلي، عندما ظهر في الفيديو التسجيلي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، قال: “قبل المباراة بشهر تعرضت لإصابة في العضلة الخلفية، أصريت على العودة سريعا قبل المباراة”.

وواصل: “عقب الهدف الذي سجله محمد مجدي (أفشة)، توجهت مسرعًا غلى دكة البدلاء دون توجيه من المدرب وسارعت بارتداء قميصي، قلت بعض الكلمات لبث الحماس قبل النزول إلى ارض الملعب”.

وأتم: “الخسارة كانت صدمة بالنسبة لنا، لكن الزمالك قادر على تحقيق البطولة هذا الموسم، نمتلك لاعبين كبار قادرون على التتويج بالبطولات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P