الأخبارالدوري المصري

عروض متعددة لنجم الزمالك الذي فاوضه الأهلي بقوة.. واللاعب يحسم مصيره النهائي

0
(0)

يتألق عدد من اللاعبين المحليين مع أنديتهم خلال الفترة الجارية، ويسعى كل طرف إلى الوصول للصيغة الهامة والنهائية للمشاركات المحلية مع أنديتهم، سواء بزيادة العقود المالية أو البحث عن تجربة أخرى فريدة من نوعها من أجل المشاركة بشكل نهائي وأساسي في الفريق وعدم العودة إلى دكة البدلاء مرة أخرى.

ويفضّل اللاعبين تحقيق الثنائية القوية من جهة الوصول المميز إلى التألق والإجادة ولفت الأنظار إلى الأندية الأخرى، بالإضافة إلى المشاركة الأساسية مع أنديتهم لحين الرحيل إلى أي ناد آخر من أجل الوصول إلى التعاقد المميز الذي يكفل له الحصول على الأموال الجيدة التي تتناسب مع قيمته الفنية والبدنية.

وفاوض النادي الأهلي في وقت سابق نجم نادي الزمالك السابق وموهوب سيراميكا كليوباترا الحالي محمد إبراهيم صانع الألعاب الجيد واللاعب الذي يمتلك موهبة كبيرة مميزة، ولكن الفريق الكروي الأول لم يتعاقد مع اللاعب لعدة أسباب أبرزها وجود لاعبين آخرين مميزين في الصفوف يقومون بنفس الدور الذي يقوم به اللاعب صاحب الأداء المميز

وكان يفكر الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للنادي الأهلي في ضمه بعد مشاهدة العديد من الفيديوهات، ولكن الجنوب إفريقي قرر عدم الحاجة إلى خدمات اللاعب صاحب الامكانيات الجيدة، بعد المشاورات العديدة التي تمت من جانب الجهاز الفني آنذاك والسماع إلى وجهة نظر الكابتن سامي قمصان المدرب المساعد للفريق والذي لديه نظرة ثاقبة وموهبة كبيرة في إدارة الأمور

وتتفاوض العديد من الأندية المحلية وعلى رأسها وادي دجلة والجونة مع إبراهيم من أجل الرحيل عن سيراميكا والاستفادة من إمكانياته الجيدة، ولكن المقابل المادي الذي تم طرحه لا يتناسب مع قيمة اللاعب الفنية أو البدنية، خاصة أنه أحد اللاعبين المخضرمين الذين يتطلع أن يكون التقدير المادي مناسب لحجم موهبته.

واتخذ إبراهيم قراراً أخيراً بالبقاء في صفوف سيراميكا كليوباترا لأجل غير مسمى وعدم الرحيل لأي ناد خلال الفترة الجارية، نظراً لأنه يجد المعاملة الجيدة في ناديه الحالي، ويمتلك عقد مادي جيد يحقق له الاستقرار المناسب، متوقعاً في الوقت نفسه أن يكون الدوري في الموسم المقبل صعب للغاية على صعيد المنافسة، مبدياً ثقته الكبيرة في أن يكون على قدر عالي من الجاهزية للمنافسة القوية، وتقديم عروض مميزة مع فريقه الحالي

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P