الأخبارالدوري المصري

طارق يحيى: على مروان والجزيري “النحت في الصخر”.. وسبب وراء الهزيمة أمام المحلة

أكد طارق يحيى رئيس قطاعات كرة القدم بنادي الزمالك أن الثنائي مروان حمدي وسيف الدين الجزيري المنضمين حديثًا إلى صفوف الفريق الأبيض عليهما “النحت في الصخر”، مضيفًا أن الفرق الصغيرة دائمًا ما تتسبب في خسارة الفريق للدوري.

وتلقى الزمالك أولى هزائمه هذا الموسم أمام غزل المحلة بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ11 من بطولة دوري we المصري.

وخلال تصريحات هاتفية لبرنامج “بي أون تايم” المذاع عبر قناة “أون تايم سبورتس”، قال يحيى: “عودة أيمن حفني لافتة كريمة من اللجنة المؤقتة التي تدير النادي تجاه ما قدمه اللاعب، أيمن لاعب يستحق هذا التكريم، إذا أجزنا أن نطلق عليه لفظ تكريم”.

وأضاف: “قرار دخوله للفريق يعود إلى المدرب جيمي باتشيكو إذا وجد لديه إصرار وعزيمة وقدرة على استعادة لياقته البدنية”.

وتابع: “الأهلي فعل ذلك من قبل مع مؤمن زكريا كنوع من أنواع الوفاء، تلك المواهب مثل مؤمن زكريا، وليد سليمان ومحمود عبدالرازق شيكابالا (مش هانلاقي زيها كل يوم)، لذلك علينا المحافظة عليها”.

وعن الخسارة أمام الغزل، قال مدرب الزمالك السابق: “خسارة مفاجئة بعد المستوى الفني والبدني الذي وصل إليه الفريق خلال المباريات الماضية، ولكن أنا ضد الإفراط في التفاؤل والتشاؤم في الفوز أو الهزيمة”.

وواصل: “في مباراة المقاصة كان باتشيكو الأفضل وأمام غزل المحلة انعكس الحديث، ليفربول حصل على بطولة الدوري الموسم الماضي قبل نهايته بأسابيع والموسم الحالي يفوز ويخسر”.

وأكمل: “بالتأكيد حزين على الخسارة، لكن كان هناك نوع من الثقة الزائدة لدى اللاعبين، مع احترامي لفريق المحلة ومدربه خالد عيد كان أمام الزمالك فرصة كبيرة لإنهاء المباراة في شوطها الأول، الفرق الصغيرة تتسبب في خسارة الزمالك للدوري كل موسم”.

وبسؤاله عن التعاقد مع مروان والجزيري، قال: “كل لاعب إمكانياته تختلف عن الآخر، كلاهما إمكانياته جيدة، لكن من الصعب الحكم عليهما في الوقت الحالي”.

وأتم: “عليهما النحت في الصخر، وأقول لهم كنتما تلعبان لأندية غير جماهيرية ليس عليها ضغوطات، الآن الوضع مختلف وهناك من سيحاسبكما”.

جدير بالذكر أن الزمالك تعاقد مع 3 صفقات خلال فترة الانتقالات الشتوية هم أيمن حفني، مروان حمدي سيف الدين الجزيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P