الأخبارالدوري السعودي

صرح بيريرا: صفقة الهلال الجديدة التى بدأت موهبتها في “المستشفي”

0
(0)

بيريرا..صفقة الهلال الجديدة التى بدأت موهبتها في “المستشفي”

تعول جماهير وإدارة نادي الهلال كثيراً على النجم البرازيلي ماتيوس بيريرا في قيادة الفريق الهلالي إلى منصة التتويج القارية والمحلية بالبطولات فاللاعب القادم للزعيم خاض تجارب إجترافية رائعة في البرتغال وإنجلترا أكسبته خبرات طويلة.

في التقرير التالي ، نكشف النقاب عن جانب من الوجه الأخر للنجم البرازيلي ماتيوس بيريرا قبل أن يصل إلى قمة النجومية في مشواره الأحترافي خاصة وأن اللاعب عانى كثيراً في بداياته الكروية.

وُلد نجم الهلال في بيلو هوريزونتي، وهي خامس أعنف مدينة في البرازيل وتشتهر بارتفاع معدل جرائم القتل وأنتقلة عائلة اللاعب من البرازيل البرتغال هربا من الفقر.

تعلم ماتيوس كرة القدم في الشوارع، وقال عن بداياته في تصريحات إعلامية سابقة:عندما كنت صغيرا، أُصبت بالتهاب رئوي واضطررت إلى قضاء بعض الوقت في المستشفى.. في أحد الأيام، أحضر والدي كرة لتشتيت انتباهي.. كنا نلعب داخل ممرات المستشفى وذات يوم كدت أكسر إحدى النوافذ، وغضب موظفو المستشفى منا.

وواصل: كنت محظوظا في البرازيل، كان لدينا منزل جميل، وكان والدي يعمل كمدير مبيعات في إحدى الشركات، ولكن عندما حدثت الأزمة وسار كل شيء بشكل خاطئ في البرازيل، انتقلنا إلى البرتغال ، وتحول والدي من مدير المبيعات إلى بيع وصلات التلفزيون، لقد كانت صدمة كبيرة لنا جميعا.. كانت هذه هي المرة الأولى التي اضطرت والدتي إلى الذهاب إلى العمل وحصلت على وظيفة عاملة نظافة للمساعدة في دخل الأسرة.

وفي البرتغال، بدأ بيريرا اللعب مع فريق ترافاريا، وفي سن الـ 14 شوهد من قبل كشاف سبورتنغ الذي دعاه للانضمام إلى أكاديمية النادي، ووقع أول عقد احترافي عندما كان عمره 15 عاما، وتدرج اللاعب في المراحل السنية إلى أن وصل إلى الفريق الأول في 2015، لكنه لعب أقل من 30 مباراة مع الفريق، في موسمي 2015-2016 و2016-2017 بعدها تمت إعارته، وبعد موسم جيد مع تشافيز، تمت إعارته مجددا ولكن إلى نورنبرغ الألماني قبل أن يعيره الفريق البرتغالي أيضا إلى وست بروميتش الإنجليزي في صيف 2019، وكان أحد أبرز اللاعبين في دوري البطولة الإنجليزية “تشامبيون شيب”، وقاد فريقه إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P