الأخباررياضات أخرى

سلطات الصحة فى فيكتوريا تؤمن أن الطواقم المشاركة فى بطولة استراليا المفتوحة فى خطر منخفض نسبيا من ظهور كورونا

سلطات فيكتوريا: أستراليا المفتوحة في خطر منخفض نسبيا

تؤمن سلطات الصحة في ولاية فيكتوريا أن 520 لاعبا بالإضافة الطواقم المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة في خطر منخفض نسبيا من ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا بعد اكتشاف إصابة أحد العاملين بالعدوى.

وألغيت مباريات في البطولات الاستعدادية في ملبورن بارك اليوم الخميس وتم إبلاغ 520 لاعبا بدخول العزل الذاتي من أجل الكشف عليهم وعدم خروجهم حتى ظهور النتائج.

وقال المسؤولون في إحاطة إعلامية لحكومة فيكتوريا صباح اليوم الخميس إنه سيتم تخصيص منشآت للكشف للمشاركين في البطولة وإنهم “لم يتعاملوا مباشرة” مع العامل المصاب.

وأبلغ آلين تشينج مسؤول الصحة الصحفيين: “نعتقد أن الخطر منخفض نسبيا للضيوف الآخرين في الفندق (اللاعبون والطواقم المساعدة لهم) لأنهم كانوا بداخل غرفهم بينما كان العاملون خارجها”.

وأوضح قائلا: “آخر شخص مصاب خرج من الفنادق في 22 (يناير/ كانون الثاني) لذا فنحن الآن بعد نحو 14 يوما منذ ذلك اليوم”.

وأضاف: “لذا لو كان هناك أي تعرض للإصابة لظهر في هذه الفترة. ولهذا نعتقد أن الخطر منخفض نسبيا وإخضاعهم للكشف كان للتأكد لكنه إجراء احترازي”.

وتنطلق أستراليا المفتوحة الإثنين المقبل.

وأشار دان أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا إن الحالة المصابة، وهي الإصابة المحلية الأولى في الولاية في نحو شهر، لن تشكل خطورة على إقامة البطولة.

وتابع: “أعتقد أننا كلنا نعرف أنه لا توجد ضمانات. لكن في هذه المرحلة فالتنس لن يتأثر بذلك. هذه الأمور تتغير لكن ما حدث كان استجابة للأمر”.

وأنفق الاتحاد الأسترالي ملايين الدولارات لإخضاع نحو 1200 لاعب ومسؤول للحجر الصحي لمدة 14 يوما في ملبورن منذ منتصف الشهر الماضي من أجل إقامة البطولة.

وخرج أغلب من خضعوا للحجر الصحي قبل أسبوع للمشاركة في البطولات الاستعدادية لأستراليا المفتوحة.

وسيعلن المنظمون جدول مباريات يوم الجمعة في وقت لاحق من اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P