الأخبارالدوري الألماني

ريمونتادا مونشنجلادباخ تطيح ببايرن ميونخ

0
(0)

هذا لا يحدث كل يوم.. بايرن ميونخ يسقط بريمونتادا مثيرة

قلب بوروسيا مونشنجلادباخ، الطاولة على رأس ضيفه بايرن ميونخ، بتحويل تأخره بهدفين إلى فوز (3-2)، مساء اليوم الجمعة، في الجولة الـ15 من الدوري الألماني.

تقدم بايرن ميونخ بهدفين، عن طريق روبرت ليفاندوفسكي من ركلة جزاء في الدقيقة (21)، وليون جوريتسكا في الدقيقة (26).

ثم رد مونشنجلادباخ بثلاثية، عن طريق جوناس هوفمان في الدقيقتين (35 و45+2)، وفلوريان نيوهاوس في الدقيقة (49).

وتجمد رصيد بايرن عند 33 نقطة، مما ينذر بخسارته صدارة الترتيب لاحقًا، فيما رفع جلادباخ رصيده إلى 24 نقطة استقر بها في المركز السابع.

الشوط الأول

المباراة بدأت بوتيرة سريعة من كلا الفريقين، لكنهما فشلا في الوصول إلى المرميين بأي فرصة في أول ربع ساعة من اللقاء.

وشهدت الدقيقة (18)، لجوء الحكم لتقنية الفيديو لتبين مدى وجود ركلة جزاء لصالح بايرن، حيث كان هناك شك حول لمس نيوهاوس الكرة بيده.

وأظهرت الإعادة التليفزيونية تصرف نيوهاوس الساذج بمحاولة إبعاد الكرة بيده، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الضيوف، سجلها ليفاندوفسكي.

وبعد دقائق معدودة، ارتقى ليفاندوفسكي لكرة عرضية من الجانب الأيمن، محاولًا توجيهها نحو المرمى بضربة رأسية، لكنها علت العارضة.

واستطاع جوريتسكا أن يوقف إحدى هجمات جلادباخ، لينطلق بالكرة ويمررها إلى ساني، الذي أعادها إليه مجددًا، ليصوب صاروخية اخترقت الشباك.

ووصل أصحاب الأرض بأول فرصة من ركنية، تحولت إلى عرضية داخل منطقة الجزاء، ارتقى لها ماتياس جينتر، لكن رأسيته انتهت بين أحضان نوير.

وقبل نهاية الشوط الأول بـ10 دقائق، نجح جلادباخ في الضغط على الدفاع البافاري واستخلص منه الكرة، لتصل إلى هوفمان، الذي أودعها داخل الشباك.

وحاول ليروي ساني صيد شباك بوروسيا مونشنجلادباخ بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس السويسري يان سومير حولها ببراعة إلى ركنية.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، تلقى جوناس هوفمان تمريرة حريرية جعلته وجهًا لوجه مع مانويل نوير، لينهيها بتسديدة داخل الشباك.

لكن الحكم المساعد رفع رايته بسبب تسلل مهاجم مونشنجلادباخ ، وهو ما عارضته تقنية الفيديو، ليحتسب الحكم هدف التعادل لأصحاب الأرض.

الشوط الثاني

فاجأ جلادباخ ضيفه بهدف مبكر مع بداية الشوط الثاني عبر تسديدة صاروخية من نيوهاوس على حدود منطقة الجزاء، لم يستطع نوير التصدي لها.

وكاد بوروسيا مونشنجلادباخ أن يعزز تقدمه بهدف رابع بطريقة مشابهة، لكن تسديدة ستيندل حادت عن مرمى العملاق مانويل نوير.

ورغم سيطرة بايرن على مجريات اللعب بعد ذلك، إلا أن دفاع جلادباخ وقف حائلًا دون تهديد مرمى سومير، مما مكن رجال المدرب مارك روزه من الحفاظ على تقدمهم.

وأنقذ جينتر مرمى فريقه من استقبال هدف قاتل في اللحظات الأخيرة، بعدما أبعد كرة من ضربة رأسية متقنة لسولي، من أمام خط المرمى، ليحافظ على فوز جلادباخ حتى النهاية.

 

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P