الأخبارالدوري الأسبانيشخصيات رياضية

روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا يطالب بالتخلى عن النبرة السلبية فيما يتعلق بهازارد قائد المنتخب

مدرب بلجيكا يطالب بالتوقف عن إحباط هازارد

 طالب الإسباني روبرتو مارتينيز، مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم، التخلي عن النبرة السلبية المفرطة فيما يتعلق بقائد “الشياطين الحمر” ومهاجم ريال مدريد، إيدن هازارد، الذي اعتبر أنه يواجه “قدرا كبيرا من الحظ السيء” بسبب الإصابات لكنه يعتقد أنه سيعود إلى أفضل مستوياته عندما يتعافى.

وقال المدرب الإسباني في مقابلة مع صحيفة (Het Laatste Nieuws)، “يتعلق الأمر بالكثير من سوء الحظ، لكن يجب أن نتوقف عن أن نكون سلبيين بشكل مجحف، لدي شعور بأن إيدن سيكون في وضع جيد عندما يعود من هذه الإصابة”.

وتعرض هازارد لإصابة جديدة في التدريبات الأسبوع الماضي هي الثامنة منذ وصوله إلى ريال مدريد الموسم الماضي، ما سيبقيه بعيدا عن الملاعب لمدة أربعة أسابيع على الأقل.

ولطالما أشار مارتينيز إلى هازارد على أنه “قائد عظيم”، وبعد عام 2020 المليء بالإصابات، قال إنه يأمل أن يخرج مهاجم ريال مدريد من دائرة الزيارات المتكررة لعيادات العلاج وأن يقدم عاما ممتازا في 2021.

وفي هذا العام ستقام بطولة كأس الأمم الأوربية الصيف المقبل، وتعول بلجيكا على أن يكون هازارد، الذي من المحتمل أن يغيب عن ثلاث مباريات للمنتخب أمام ويلز وجمهورية التشيك وبيلاروسيا اعتبارا من 24 فبراير/شباط في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، متاحا للمسابقة القارية اعتبارا من 11 يونيو/حزيران.

وتطمح بلجيكا للفوز بأول لقب دولي لها في تلك البطولة، ولا يريد مارتينيز حتى التفكير في مواجهة هذه البطولة بدون القائد إلى جانب كيفين دي بروين أو روميلو لوكاكو وتيبو كورتوا.

وقال “هذا هو النوع من الأسئلة التي لا يريد أي مدرب الإجابة عليها، لا نريد التفكير في إمكانية تغيب لاعبينا الأكثر خبرة ونجومنا في السنوات الأربع الأخيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P