الأخبار

رغم الفوز على مولودية الجزائر..الصفاقسي يودع دوري أبطال أفريقيا

ودع فريق الصفاقسي التونسي منافسات دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم رغم فوزه على ضيفه مولودية الجزائر 1 / صفر اليوم الأربعاء في إياب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وسجل هدف المباراة الوحيد فراس شواط في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول من ركلة جزاء.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في الجزائر انتهت بفوز مولودية الجزائر بهدفين نظيفين ليصعد الفريق الجزائري لدور الستة عشر (المجموعات) فائزا بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 2 / 1.

وجاء بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعات ما فرض فريق الصفاقسي التونسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل الأهداف ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى مولودية الجزائر.

في المقابل كان فريق مولودية الجزائر أكثر واقعية حيث تراجع لوسط ملعبه وترك الاستحواذ والسيطرة لفريق الصافقسي وتراجع لاعبوه لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح الفرصة.

ولم تشهد الدقائق الأولى من اللقاء أي خطورة على المرميين باستثناء بعض المحاولات الهجومية للصافقسي التي لم تشكل أي خطورة.

وجاءت أولى المحاولات الهجومية في الدقيقة 20 من جانب فريق مولودية الجزائر عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها سامي فريوي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس أيمن دحمان تصدى لها.

بعدها بدقيقتين عاد فريوي لتهديد مرمى الصفاقسي مرة أخرى عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ليقابلها فريوي بضربة رأس لكنها وصلت سهلة للحارس دحمان.

بعد تلك الهجمة ، قام الصفاقسي بشن هجمات متتالية على مرمى مولودية الجزائر، وكان الصفاقسي قريبا من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 29 عندما مرر محمد صولة كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها فراس شواط بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وفي الدقيقة 33 سدد زكرياء منصوري لاعب الصفاقسي كرة قوية من خارج منطقة جزاء مولودية الجزائر لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 36 تصدى حارس مولودية الجزائر لهدف مؤكد عندما مرر صولةكرة عرضية أرضية من داخل منطقة الجزاء لتصل إلى فراس شواط داخل منطقة الست ياردات ليسدد كرة أرضية ضعيفة تصدى لها الحارس أحمد بوطاغه.

واستمرت محاولات الصفاقسي حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء للصفاقسي عندما لعبت كرة خلف مدافعي مولودية الجزائر استلمها فراس شواط وحاول لعبها من فوق الحارس بوطاغه الذي تصدى لها لكن كيجسلاي إيدوه تابع الكرة ليضطر الحارس بوطاغه لعرقلته داخل منطقة الجزاء.

وسدد شواط ركلة الجزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الاول مسجلا الهدف الأول للصفاقسي، ليطلق بعدها الحكم صارة نهاية هذا الشوط بتقدم الصافقسي.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر ضغط الصفاقسي بحثا عن تسجيل هدف ثان وسط تراجع من لاعبي مولودية الجزائر واعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وكاد الصفاقسي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62 عندما لعب أشرف الحباسي ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء مولودية الجزائر ارتقى إليها علاء غرام وقابلها بضربة رأس قوية تصدى لها الحارس بوغطه قبل أن يشتتها الدفاع لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات الصفاقسي الهجومية بحثا عن تسجيل الهدف الثاني، في المقابل واصل فريق مولودية الجزائر اعتماد على خطته الدفاعية والاعتماد على شن الهجمات المرتدة ولكنهما فشل في تشكيل أي خطورة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 74 والتي كادت أن تشهد تسجيل الصفاقسي للهدف الثاني عندما سدد أشرف الحباسي كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى لكن الحارس بوغطه لمسها بأطراف أصابعه وحولها لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 82 كاد كينجسلاي إيدوه أن يسجل الهدف الثاني للصفاقسي عندما استلم الكرة على حدود منطقة الست ياردات وسدد الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الصفاقسي بهدف نظيف، ولكنه فشل في الصعود لدور المجموعات الذي تأهل له الفريق الجزائري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P