الأخبار

رغم الخسارة بالميراس البرازيلى فى نهائى كوبا ليبرتادورس

كوبا ليبرتادوريس – الـ VAR ينقذ بالميراس ويقوده للنهائي ويفسد ريمونتادا ريفر بليت

حجز بالميراس البرازيلي مقعده في نهائي كوبا ليبرتادوريس 2020 رغم الخسارة إيابا على ملعبه 2-0 أمام ريفر بليت الأرجنتيني.

بالميراس تفوق في الأرجنتين ذهابا 3-0 وفي الإياب وبمساندة من تقنية الفيديو في الإياب استطاع أن يحافظ على تفوقه رغم الخسارة ويتأهل بنتيجة 3-2 بمجموع المباراتين.

تأهل الأخضر إلى المباراة النهائية للمرة الخامسة في تاريخ النادي ولأول مرة منذ عام 2000، إذ يبحث الأخضر عن لقبه القاري الثاني.

فيما فشل مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت للوصول للنهائي القاري للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في آخر 5 سنوات مع الفريق.

وينتظر بالميراس هوية منافسه في المباراة النهائية والتي تحدد موعد يوم 30 يناير المقبل على ملعب ماراكانا التاريخي في البرازيل، في تمام العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة، ليتأهل البطل لنهائيات كأس العالم للأندية الشهر المقبل.

إما أن يلتقي بوكا جونيورز الذي خسر أمامه في 2000 أو سانتوس البرازيلي في دربي ولاية ساو باولو والمعروف باسم “دربي النوستجاليا”.

وصف المباراة

دخلت كتيبة مارسيلو جاياردو المباراة بخطة مغايرة 3-5-2 من أجل السيطرة على مجريات المباراة وتحقق لهم ما أرادوا شكل كامل.

في الدقيقة العاشرة تصدى الحارس فرانكو أرماني لانفراد من روني مهاجم الفريق البرازيلي وبدأ ريفر بليت الهيمنة.

ركنية نفذها ديلا كروز أودعها المدافع الباراجوياني روبرت روخاس برأسية قوية في شباك ويفيرتون في الدقيقة 29.

ضغط ريفر بليت تواصل وأضاف الكولومبي رافائيل سانتوس بوري الهدف الثاني برأسية بعد عرضية مرت من الجميع في الدقيقة 44، ليعيد المليوناريوس للمباراة من جديد قبل نهاية الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني واصل ريفر بليت ضغطه، عرضية من الجهة اليسرى يقابلها جونزالو مونتيل بتسديدة على الطائر في الدقيقة 52 مسجلا الهدف الثالث ومعلنا التعادل.

لكن تقنية الفيديو تدخلت لأول مرة في اللقاء ورفضت احتساب الهدف بعد 4 دقائق من المراجعة بداعي التسلل في بداية الهجمة على مهاجم ريفر بليت.

الدقيقة 73 شهدت بطاقة صفراء ثانية لروخاس مدافع ريفر بليت وطرد ليُعقد المهمة على فريقه في الدقائق المتبقية.

وما هي إلا 3 دقائق حتى أشار الحكم لركلة جزاء بعد سقوط ماتياس سواريز داخل منطقة الجزاء وبعد 5 دقائق من مطالعة تقنية الفيديو عاد في قراره لتظل النتيجة 2-0.

في الدقيقة 83 تألق الحارس ويفيرتون وتصدى لرأسية سواريز، ومن ثم تصدى القائم الأيسر لتسديدة سانتوس بوري مانعا الهدف الثالث.

واحتسب الحكم 9 دقائق وقت بدلا من الضائع، مجاولات ريفر بليت تواصلت، وطالب لاعبو الفريق الأرجنتيني ركلة جزاء في الدقيقة التاسعة من الوقت البديل وبعد مطالعة التقنية رفض الحكم احتساب ركلة جزاء.

ومن ثم أطلق الحكم صافرته في الدقيقة 103، معلنا تأهل بالميراس لنهائي كوبا ليبرتادوريس 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P