الأخبار

ربيع ياسين: خربو الدنيا و عاوزين يشيلونى الليلة لوحدي..

0
(0)

أكد ربيع ياسين، المدير الفنى لمنتخب الشباب، أنه عانى فى الحصول على اللاعبين من الأندية، والسفر مبكرا إلى تونس بـ96 ساعة، وفقا لبرنامجه الخاص قبل البطولة، حيث كان من المقرر أن تكون آخر مباراة ودية محدد لها يوم 8 ديسمبر من أصل 7 مباريات مقرر خوضها وديا.

وأضاف ياسين، فى تصريحات تليفزيونية، أنه فوجئ بالدكتور وليد منظور يطلب منه السفر لتونس مبكرا، وتمت الموافقة بسبب بروتوكول كورونا، وقال ياسين: “وليد قال إنه يعرف أحد الأفراد فى تونس يسهل للمنتخب خوض ودية هناك حال السفر مبكرا، فكتبت مذكرة إلى اتحاد الكرة، وقولت فيها إن أمر السفر مبكرا معروض ومتروك للمسئولين فى الجبلاية”، وتساءل ياسين عن سبب موافقة مسئولى اتحاد الكرة على السفر المبكر، قائلا: “كما رفضوا السفر إلى معسكر السعودية، فلماذا لم يرفضوا السفر مبكرا”، وأضاف أن بعثات ليبيا والجزائر والمغرب سافروا أيضا إلى تونس مبكرا.

وأشار ياسين إلى أن شخصيته لا ترضى إلا بالصواب، قائلا: “خبراتى وشخصيتى ميمشيش معاها غير الصح، أنا شخص وطنى لعبت باسم بلدى، وحفظت اللاعبين الأناشيد الوطنية، حتى إن السفير هناك فى تونس قال ذلك، واللاعبون أصروا على المشاركة واللعب لأنى علمتهم الوطنية”، مضيفا: “وافقت على التدريب بدون مقابل من أجل مصر”، وأضاف ياسين: ” الدكتور وليد منظور حد زاقه عليا.. عاوزين يشيلونى الليلة”.

وكان ربيع ياسين أصدر بياناً أعلن خلاله التقدم ببلاغ للنائب ضد أكاذيب طبيب منتخب الشباب، وقال ربيع ياسين فى بيانه “إذ تقدم الكابتن ربيع ياسين بتقرير مفصل عن الجوانب الخاصة بعمله كمدير فنى كطلب لجنة تقصى الحقائق المعنية بالأمر، فضلا عن تقدمه باستقالته الرسمية فى تاريخ 23 /12 /2020 وحتى تاريخه لم يصدر قرار رسمى أو توصية رسمية من تلك اللجنة أو الاتحاد المصرى لكرة القدم حتى يتسنى له اتخاذ الموقف المناسب”.

وأضاف البيان: “وإذ يتحفظ الكابتن ربيع ياسين على تناول البعض اسمه وسيرته وأخلاقه التى يعلمها الجميع تناولا لا يليق ببعض وسائل الإعلام وتعمد الكذب والتحايل للتنصل من المسئولية، ولن ينحدر إلى الرد عليها فتاريخه لا يسمح بذلك، مع تمسكه باتخاذ الإجراءات القانونية الأزمة ضد أى خروج على النص، وتم تكليف المستشار القانونى الخاص بالتعامل الفورى مع الموقف.. وفى النهاية تزول الأسماء ويبقى علم مصر عاليا خفاقا، حفظ الله مصر وشعبها”.

وحمل الدكتور وليد منظور، طبيب منتخب الشباب، مسئولة إصابة لاعبى منتخب الشباب إلى الكابتن ربيع ياسين، المدير الفنى للمنتخب، قائلا: “للأسف الشديد محدش كان يقدر يتكلم معاه.. وإصابة اللاعبين كانت من مصر وليس تونس”.

وأضاف منظور، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” مع الإعلامى عمرو أديب، أن قبل السفر لتونس اتجه كل اللاعبين والإداريين إلى استاد القاهرة، لتسلم تأشيرات السفر لتونس، وللأسف كان هناك 2 من الإداريين مصابين بكورونا، فانتقلت العدوى إلى الكابتن ربيع ياسين، ثم إلى اللاعبين، متابعا: “طلبت بعد السفر إلى تونس أن يوضع كل لاعب فى غرفة بمفرده، ولكن الكابتن ربيع ياسين أصر على تواجد كل 2 لاعبين فى غرفة، ومن هنا انتشرت العدوى”

وتابع طبيب منتخب الشباب: “ماكنش معانا فلوس ندفع فى الفندق.. قعدنا 4 أيام فى الفندق وماكنش معانا ولا مليم.. وابتدوا فى الفندق يطالبونا وقالوا مش هينفع.. فكان كل 2 لاعيبة فى أوضة.. والكابتن ربيع ياسين لما دخل المستشفى أنا دفعت له الفلوس من عندي”.وأكمل: “للأسف الكابتن ربيع وقف وقالهم أنا الدكتور وأنا المسئول.. وكان بيقعد مع كل مجموعة لاعيبة ساعتين وتلاتة علشان كده كل لاعب عنده أعراض أخدها من الكابتن ربيع ياسين”، مشيرا إلى أن سفر المنتخب إلى تونس كان مفاجئا، مردفا: “ولكن كان هناك هرج ومرج فى البعثة”.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P