الأخبارالدوري السعودي

رادوى الأبرز لخلافة لوشيسكو فى قيادة الهلال

كارثة تبعد لوشيسكو عن الهلال وتعيد رادوي.. “ابتزاز وتصرفات مشينة”

يستعد مجلس إدارة نادي الهلال، برئاسة فهد بن نافل، لإعلان قرار ناري، سيكون بمثابة المفاجأة المدوية لجماهير الفريق الأول لكرة القدم، داخل المملكة وخارجة.

والهلال حقق إنجازًا تاريخيًا، تحت قيادة مدربه الروماني رازفان لوشيسكو، بالتتويج بثلاثية “دوري المحترفين، أبطال آسيا، كأس الملك”، في 2019-2020، إلا أن النتائج، شهدت تذبذبًا واضحًا، مع انطلاق الموسم الرياضي الحالي.

ووفقًا لتقارير صحفية، استقر الهلال، على التخلي عن الروماني رازفان لوشيسكو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، على الرغم من إنجاز “الثلاثية التاريخية”.

ولوشيسكو تولى تدريب نادي الهلال، في يوليو من عام 2019، وقاد الفريق الأول لكرة القدم، في 63 مباراة رسمية، حقق خلالها 44 انتصارًا و11 تعادلًا، مقابل 8 هزائم فقط.

وقرار مجلس إدارة نادي الهلال، بالتخلي عن رازفان لوشيسكو، قد لا يكون “فني” فقط، بل يعود إلى بعض الأسباب الأخرى؛ على النحو التالي:

1- وضع لوشيسكو “شروطًا تعجيزية”، لتجديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2021.

2- تصرفات لوشيسكو المشينة، في المباريات الأخيرة، وتهجمه على الحكام باستمرار.

3- تصريحات لوشيسكو الأخيرة، والذي اتهم فيها المسئولين، بوضع “مسرحية” لإسقاط الهلال، في الدوري.

وعلى الرغم من أن البعض، يعتبر هذه التصرفات من المدير الفني الروماني، حبًا للفريق، ودفاعًا عن مصالحه، إلا أن الإدارة الهلالية، دائمًا ما عرف عنها “الرزانة”، وعدم افتعال المشاكل، أو اتهام المسئولين، والتركيز فقط داخل المستطيل.

وسبق للهلال، أن أقال مدربه البرتغالي الكبير خورخي خيسوس، بعد تصريحاته الذي سخر فيها من التنظيم والملاعب السعودية.

– إذًا.. ماذا بعد رحيل لوشيسكو عن الهلال؟

تم طرح أكثر من اسم، مرشح لتدريب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، لعل أبرزهم ميريل رادوي، المدير الفني للمنتخب الروماني.

ورادوي البالغ من العمر 39 سنة، يعلم كل كبيرة وصغيرة عن الهلال، حيث سبق ومثل الزعيم “كلاعب”، في الفترة من 2009 إلى 2011.

ولعب رادوي، 90 مباراة رسمية مع الهلال، في مختلف المسابقات، سجل خلالها 20 هدفًا، وتوج معه بلقبين في دوري المحترفين، ومثلهما في كأس ولي العهد.

رادوي المدرب

واقتحم رادوي، عالم التدريب، في يونيو 2015، عندما قاد العملاق الروماني ستيوا بوخارست، حيث لعب معه 29 مباراة، حقق خلالها 13 انتصارًا و7 تعادلات، مقابل 9 هزائم.

وأبدى المسئولون عن الرياضة في رومانيا، إعجابهم بعمل رادوي، ليقرروا تعيينه مديرًا رياضيًا للمنتخب الوطني تحت 21 سنة، ثم مدربًا له في أغسطس 2018.

وحقق النجم الروماني الكبير، أرقامًا رائعة مع منتخب تحت 21 سنة، وذلك بـ10 انتصارات، مقابل 3 تعادلات ومثلهم في الهزائم، خلال 16 مباراة رسمية.

هذه الأرقام الرائعة، قادت رادوي، لتدريب المنتخب الروماني الأول لكرة القدم، في نوفمبر 2019، والذي حقق معه 3 انتصارات وتعادلين، مقابل ثلاث هزائم، خلال 8 لقاءات.

وأكبر انتصار لرادوي، مع منتخب رومانيا، كان أمام بيلاروسيا (5-3)، أما الهزيمة الأثقل، فكانت برباعية كاملة أمام النرويج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P