الأخبار

رئيس مارسيليا يرى أن وجود دوري من 20 ناديا في الوقت الحاضر ربما يكون أمرا مبالغا فيه ويطالب بتقليص الدورى الفرنسى

0
(0)

رئيس مارسيليا: الدوري الفرنسي بحاجة لتقليص حجمه

قال جاك هنري إيرو، رئيس نادي أولمبيك مارسيليا، إن الدوري الفرنسي لكرة القدم، بحاجة لتقليص حجمه ضمن عملية تعافي اللعبة من كوفيد-19.

وأضاف جاك هنري إيرو، وهو عضو أيضا في مجلس إدارة رابطة الدوري الفرنسي، أن مسابقات الدوري المكونة من 20 فريقا لم تعد مستدامة.

وأكد رئيس مارسيليا، في مؤتمر (بيزنس أوف فوتبول) الذي تنظمه فايننشال تايمز اليوم الأربعاء: “أعتقد أننا بحاجة للتفكير في إجراءات الحوكمة لدينا وهذا يشمل شكل المسابقة”.

وزاد: “أعتقد أن هناك شعورا متزايدا، ربما ليس في المملكة المتحدة مما سمعته، ولكن بالتأكيد في فرنسا وربما في أجزاء أخرى من أوروبا، بأن من المحتمل أن يكون وجود دوري من 20 ناديا في الوقت الحاضر أمرا مبالغا فيه”.

ومثل الدوري الفرنسي، يضم الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى الإيطالي ودوري الدرجة الأولى الإسباني 20 فريقا، بينما يضم دوري الدرجة الأولى الألماني 18 فريقا.

وقال رئيس مارسيليا، وهو عضو أيضا في لجنة مسابقات الأندية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، إن ازدحام جدول المباريات جزء من المشكلة.

وتابع جاك هنري إيرو: “نحن في أولمبيك مرسيليا نخوض مباراة كل ثلاثة أيام في آخر أربعة أشهر والوضع سيستمر بهذا الشكل في شباط /فبراير وآذار/مارس”.

وأردف: “أعتقد أنه ضار باللاعبين، وليس جيدا للمنظمة ولا أعتقد أنه مفيد للجماهير، وهذا بالتأكيد شيء يجب أن نفكر فيه بجدية شديدة، لأنني أعتقد أن اللعب في دوري يضم 20 ناديا لم يعد مستداما”.

وقال رئيس مارسيليا إن يجب النظر في إقامة دوري أقل حجما ضمن سلسلة من الإصلاحات في فترة ما بعد كوفيد-19 في فرنسا، التي تلقت ضربة قوية بانهيار صفقة البث التلفزيوني لمباريات الدوري.

وأتم: “هناك الكثير من الإصلاحات التي يجب مناقشتها، وهذا بالتأكيد قيد الإعداد، ولا أعرف نتيجة ذلك ولكننا بالتأكيد جزء من هذه المناقشات ولهذا أعتقد أن سيكون هناك عالم ما قبل وبعد كوفيد عندما يتعلق الأمر بالدوري الفرنسي بالتأكيد وربما بطولات الدوري الأخرى في أوروبا”.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P