الأخبار

خسائر برشلونة المتعدد وليست خسارة واحدة فى نهائى كأس السوبر

برشلونة خسر أكثر من مجرد مباراة أمام بلباو في نهائي كأس السوبر

تعرض فريق برشلونة مساء أمس الأحد للخسارة أمام أتلتيك بلباو بثلاثة أهداف لهدفين في نهائي كأس السوبر الإسباني.

ولجأ الفريقان للأشواط الإضافية، بعد انتهاء الوقت الأصلي بتعادل الفريقين بهدفين لكلاً منهما، وابتسم الحظ لأتلتيك بلباو بتسجيله الهدف الثالث بطريقة خيالية عبر أقدام النجم إناكي ويليامز.

وفشل فريق برشلونة مرة أخرى في الفوز بكأس السوبر الإسباني بشكله الجديد، ولكن هذه المرة قد تكون الأسوأ لأسبابٍ عدة.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن برشلونة قد خسر أكثر من مجرد مباراة، لأن تداعيات الخسارة قد تدمر الجيل الحالي للبلاوجرانا.

وأوضحت الصحيفة أن من مبادئ الفوز بأي نهائي هو معرفة كيفية المنافسة، وبرشلونة أمس لم يفعل ذلك بسبب أخطائه المتكررة، يكفي القول بأنه تقدم مرتين بنتيجة المباراة، ولكنه فشل في الحفاظ على تقدمه وخسر بثلاثية.

برشلونة فقد في هذه المباراة ثقته بنفسه وفي إمكانية الفوز بأي بطولة هذا الموسم، بالنظر إلى الحالة الدفاعية الرديئة التي ظهر عليها الفريق في لقاء أمس.

نتيجة مباراة أمس قد تؤثر بشكل كبير على ما هو قادم بالنسبة لبرشلونة، خاصةً على المستوى المحلي، ليجد البلاوجرانا نفسه أمام موسم صفري جديد.

ولا يمكن أن تكون النهاية أسوأ من طرد ليونيل ميسي الأولى في مسيرته مع برشلونة، أمر آخر قد لا يساعده على البقاء، وقد تدفع اللاعب جدياً في حسم مستقبله بشكل نهائي مع الفريق، وكتابة سطوره الأخيرة مع ناديه الإسباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P