الأخبارالدوري السعودي

حمد الله “يودع” النصر وينتقل إلى الجزيرة

حمد الله “يودع” النصر.. صفقة تبادلية تاريخية مع الجزيرة

لا صوت يعلو في الوقت الحالي، إلا على مستقبل النجم المغربي عبدالرزاق حمد الله، مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر.

وحمد الله، انضم إلى النصر، في صيف 2018، قادمًا من صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الريان القطري.

وخلال 3 سنوات مع النصر، سجل حمد الله، 105 أهداف مع الفريق الأول لكرة القدم، وحقق بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين 2018-2019، ولقبين في السوبر المحلي 2020 و2021.

ولكن، نظرًا لأزماته العديدة مع مجلس إدارة النصر، وزملائه اللاعبين، والأجهزة الفنية المختلفة، فإن النجم المغربي، أصبح قريبًا من الرحيل عن الفريق، بنهاية الموسم الرياضي الحالي.

* صفقة تبادلية..

وبالطبع، فإن إدارة نادي النصر، برئاسة مسلي آل معمر، لا تستطيع التخلي عن “هداف” بحجم حمد الله، إلا إذا وفرت البديل المناسب.

وتم طرح أكثر من اسم، ينشط داخل دوري المحترفين السعودي أو خارجه، إلا أنه يوجد انقسام شديد حولهم، ليتم طرح فكرة التعاقد مع أحد النجوم الخالجيين الكبار.

هذا النجم، هو الإماراتي علي مبخوت، قلب هجوم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة، والذي كشف في أكثر من مناسبة، عن حلمه باللعب في الدوري السعودي للمحترفين.

ومع صعوبة إقناع إدارة الجزيرة، بالتخلي عن أسطورتها، فإنه من الممكن أن يتم استخدام اسم حمد الله، كورقة إغراء، في صفقة تبادلية تاريخية، بالمنطقة الخليجية.

ومبخوت يبلغ من العمر 30 سنة، وهو أحد أبناء نادي الجزيرة الإماراتي، الذي تدرج في مختلف فئاته السنية، قبل الصعود للفريق الأول، عام 2008.

ومنذ ذلك التاريخ، سجل مبخوت 186 هدفًا مع الجزيرة، خلال 284 مباراة رسمية، بينهم 166 هدفًا في الدوري الإماراتي.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: “هل تتم هذه الصفقة التبادلية الكبرى.. وهل يؤيدها جمهور النصر الكبير؟!”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P