الأخباررياضات أخرى

حلبة لوسيل فى قطر تستضيف أول سباقين فى بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية

قطر تستضيف أول جولتين من بطولة العالم ل”موتو.جي.بي”

جاءت حلبة لوسيل الدولية في قطر في صدارة الروزنامة النهائية لبطولة العالم لسباقات الدراجات النارية لفئة “موتو جي.بي” لموسم 2021، حيث ستحتضن أول سباقين في البطولة التي تتضمن إجمالي 19 سباقا.

وجاء الإعلان عن الروزنامة النهائية أمس الجمعة من جانب اللجنة المنظمة، بعد التنسيق مع الاتحاد الدولي للدراجات النارية وشركة “دورنا” الراعي الرسمي للبطولة.

وسيشكل سباق جائزة قطر الكبرى المقرر على حلبة لوسيل الدولية تحت الأضواء الكاشفة، الجولة الافتتاحية للموسم الجديد، ومن المقرر أن تنطلق جولة قطر يوم 26 مارس/أذار المقبل وعلى مدار 3 أيام، كما كان مقررا في الروزنامة الأولية.

لكن بعد التغيير، تقرر أن تستضيف قطر الجولة التالية أيضا لتكون جائزة الدوحة الكبرى هي ثاني جولات البطولة، وستقام أيضا على حلبة لوسيل الدولية خلال الفترة من الثاني إلى الرابع من أبريل/نيسان.

واعتبر عبد الرحمن المناعي، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، أن اختيار الدوحة لاستضافة الجولتين الأولى والثانية في بطولة العالم للموتو.جي.بي يؤكد مكانة قطر العالمية والثقة الكبيرة التي تحظى بها لدى الاتحاد الدولي للدراجات النارية وشركة “دورنا” الراعية للبطولة العالمية.

وقال المناعي، في تصريح صحفي نشره موقع قنوات الكأس الرياضية القطرية، إن استضافة قطر للجولتين الأولى والثانية من أبرز بطولة عالمية للدراجات النارية يمثل أهمية كبيرة، حيث إنها ستجذب أنظار العالم لمدة أكثر من أسبوعين كاملين، خاصة أنها ستستضيف أيضا الاختبارات الختامية للسائقين التي تقام قبل انطلاق الموسم، لافتا إلى الاستفادة الاقتصادية أيضا من خلال استضافة أبرز الفرق العالمية في الدوحة خلال فترة تمتد لشهر تقريبا.

وأرجع المناعي سبب اختيار قطر لاستضافة الجولتين الأولى والثانية، إلى الاحترافية التي تتميز بها قطر في تنظيم الحدث بنجاح كبير على مدار أكثر من عشر سنوات، فضلا عن أن دولة قطر قطعت شوطا كبيرا في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد19-، واستضافت أكثر من بطولة قارية وعالمية بصورة ناجحة.

ومن المقرر أن تستضيف حلبة لوسيل الدولية الاختبارات الختامية التي تسبق انطلاق الموسم في أوائل مارس المقبل، وذلك بعد استبعاد ماليزيا بسبب أزمة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P