الأخبارشخصيات رياضية

حالة من الشد والجذب بين مبابى ومسؤولى باريس سان جيرمان

رسائل مبابي تدفع سان جيرمان نحو ميسي

يعيش نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومسؤولوه، حالة من الشد والجذب مع كيليان مبابي، مهاجم الفريق.

ونشرت صحيفة “لو باريزيان” تقريرا مطولا، تحلل فيه تصريحات مبابي عقب مباراة مونبيلييه، مساء الجمعة، بشأن تجديد تعاقده مع الفريق.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن كيليان عندما قال لشبكة “تيليفوت”: “أريد استثمار نفسي على المدى الطويل، وليس التوقيع على تعاقد جديد ثم أطلب المغادرة بعد عام”، يعني أن المهاجم الواعد يريد تمديد تعاقده بحد أقصى حتى صيف 2025.

ولفتت إلى أن مد تعاقد اللاعب الفرنسي لـ3 مواسم إضافية على الأقل، ربما يتضمن أيضا اشتراط اللاعب الموافقة على رحيله في يناير/كانون ثان 2025 أو صيف 2024 إلى النادي الذي يريده عندما يصل سنه إلى 26 عاما.

وتابعت بأن تصريحات كيليان مبابي تتضمن موافقة مبدئية على تمديد التعاقد، لكنه لم يبد رغبة شرسة في الاستمرار، حيث كانت تصريحاته لشبكة “كانال بلس” تحمل أيضا رسائل توديع للنادي عندما قال “أشكر باريس وجماهيره على منحي فرصة رائعة للعب بجوار نجوم كبار، سأكون ممتنا دائما لهذا النادي”.

ولفت التقرير إلى أن كيليان مبابي يعد حاليا في موقف قوي عما كان عليه عندما صرح في 2019 برغبته في خوض تحد جديد وتحمل مسؤوليات أكبر، حيث أدرك أن رحيله عن بي إس جي لن يكون سهلا، مثلما حدث مع زميله نيمار الذي تعثرت عودته إلى برشلونة.

أما في الوقت الحالي، فإن المهاجم الفرنسي الواعد، ينتهي تعاقده في صيف 2022، وبات لديه خيارات أخرى مثل ريال مدريد، ليفربول ومانشستر سيتي ستضمن له تطوير مستواه أكثر من الاستمرار في الدوري الفرنسي، حيث تواجه البطولة مشاكل اقتصادية ضخمة بسبب فسخ عقود البث التليفزيوني.

وواصلت “لو باريزيان”، أن مبابي عليه تقييم كافة المعايير الفنية والمالية خلال الأسابيع المقبلة، خصوصا أن تصريحات ليوناردو المدير الرياضي لسان جيرمان، تغيرت من لهجة إيجابية بعد مباراة مونبيلييه في 5 ديسمبر/كانون أول الماضي بأن “المفاوضات مع نيمار ومبابي تسير بشكل جيد” إلى رسائل حادة خلال حواره الأسبوع الماضي مع مجلة “فرانس فوتبول” بقوله “لن نتوسل إلى أي لاعب، ليبقى معنا، مقتنع بأننا نادٍ مكان جيد لأي لاعب طموح”.

وأتمت الصحيفة تقريرها بأن كيليان أمامه وقت قليل لحسم قراره النهائي، وسيكون عليه تحديد موقفه قبل حلول الصيف المقبل، لأنه حال مغادرته، فإن النادي الباريسي يجب أن يجد بديلا له، وحينها سيحوم ظل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فوق جدران العاصمة الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P