الأخبارالدوري السعودي

جوميز “ماكينة الأهداف” التي يتحدى الكل

0
(0)

جوميز.. “ماكينة الأهداف” التي تتحدى عوامل الطبيعة

في نهاية الموسم الماضي، ورغم أن الهلال توّج بلقب دوري كاس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، خرجت كثير من التقارير تؤكد أن الفرنسي بافيتيمي جوميز، مهاجم الزعيم، قد انتهى كرويًا، ولم يعد قادراً على قيادة هجوم الفريق.

وذهب أصحاب هذا الرأي، إلى أن جوميز فشل في حسم لقب صراع هداف الدوري لصالحه، فيما حققه النجم المغربي عبد الرازق حمد الله، مهاجم النصر، وظلت الآراء والاتهامات تحاصر نجم الهلال، خاصة مع ارتفاع السن بالنسبة له “34 عامًا”.

وصلت الانتقادات مداها، عندما طالب كثيرون بضرورة إنهاء عقد جوميز، مع الهلال، والبحث عن مهاجم آخر أصغر منه سنًا، وأكثر حماسًا وحيوية، لكن إدارة الهلال، كان له رأي آخر، حيث قررت الإبقاء على المهاجم الفرنسي.

ولم يُخيّب جوميز، ظن إدارة الهلال، وتألق وسجل هدفًا تلو الآخر، إلى أن قاد الزعيم في النهاية، للتتويج بلقب الدوري السعودي، ونجح كذلك المهاجم الفرنسي، في التتويج بلقب هداف الدوري السعودي للمرة الأولى في تاريخه، وجاء عن جدارة واستحقاق
برصيد 24 هدفاً، بعد أن تربع عليه الهداف المغربي بالموسمين الماضيين.

وجوميز نجح في زيارة شباك 12 ناديًا، وسجل في بعضها سوبر هاتريك “أربعة أهداف”، وحدث هذا في شباك العين، وسجل هاتريك “ثلاثة أهداف” في الوحدة، بينما غاب جوميز عن التسجيل في شباك كلًا من “أبها والرائد والاتحاد”، خلال الموسم، وسجل 8 أهداف من ركلات جزاء، وأخفق في واحدة.

وأهداف جوميز هذا الموسم، أثبتت إنه مهاجم من طراز فريد، يتحدى عوامل الطبيعة والسن الكبير، فقد سجل 16 هدفاً بالقدم اليمنى و4 بالقدم اليسرى ومثلها بالرأس.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P