الأخبارالدوري المصري

جوميز أطولهم مدة وطلعت يوسف الأقصر.. 19 مدربا لنادي الإسماعيلى فى 3 أعوام

يعيش النادى الإسماعيلى فى مأزق شديد الصعوبة قبل أيام قليلة من أهم مواجهة للدراويش فى الـ11 عاما الأخيرة، منذ مباراته الفاصلة مع الأهلى فى موسم 2009 على لقب بطولة الدورى والتى حسمها المارد الأحمر، بهدف فلافيو الشهير، فمنذ ذلك التاريخ لا تعلو مباراة من حيث الأهمية داخل القلعة الصفراء سوى موقعة الرجاء المغربى المقبلة المقرر لها الاثنين المقبل فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال “البطولة العربية” والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، ويتمسك الإسماعيلى بحلم التتويج باللقب العربى لأول مرة فى التاريخ بعد وصول الدراويش للمباراة قبل النهائية، وهى البطولة المتبقية للفريق لإنقاذ موسمه من الغضب الجماهيرى عقب وداع الكأس والتراجع الكبير فى بطولة الدورى.

وتوالت الاعتذارات على مجلس إدارة الإسماعيلى، برئاسة إبراهيم عثمان، فمنذ قراره بإقالة البرازيلى هيرون ريكاردو المدير الفنى السابق لفريق الكرة؛ بسبب سوء النتائج اعتذر طلعت يوسف المدير الفنى السابق للاتحاد السكندرى عن تفعيل تعاقده مع الدراويش قبل خوض أول مران وتبعه اعتذار محمد وهبة المدرب العام للفريق عن استكمال الرحلة مع الفريق بعد نجاحه فى خطف أربع نقاط ببطولة الدورى بفوز وتعادل، ليتم اسناد المهمة بشكل مؤقت لأبو طالب العيسوى الذى خاض مع الدراويش مباراة المقاصة ثم يقود الفريق فى موقعة الرجاء المغربى.

* 19 مدرب للإسماعيلى منذ تولى مجلس عثمان الدراويش

تعاقب على تدريب الإسماعيلى منذ قدوم مجلس المهندس إبراهيم عثمان، 19 مدرباً خلال ثلاثة أعوام ونصف العام، بدأت بعماد سليمان نهاية بأبو طالب العيسوى، المدرب الحالي، والذى تم الإعلان عن استمراره بشكل مؤقت لنهاية مباراة الرجاء المغربى.

*8 مدربين أجانب للدراويش

تولى تدريب الاسماعيلى من بين 19 مدرباً تعاقبوا على تدريب الفريق الأصفر ثمانية مدربين أجانب هم التشيكى فرانز استراكا الذى تولى تدريب الدراويش لمدة 112 يوماً والبرتغالى بيدرو بارنى الذى قاد الفريق لمدة 96 يوماً والجزائرى خير الدين مضوى الذى قاد الإسماعيلى لمدة 132 يوماً والبرازيلى جورفان فييرا الذى قاد الفريق الأصفر لمدة 69 يوماً والبلجيكى سيدومير يانوفيسكى الذى قاد الدراويش لمدة 134 يوماً والصربى ميودراج الذى تولى المسئولية لمدة 90 يوما والفرنسى ديديه جوميز لمدة 230 يوماً والبرازيلى هيرون ريكاردو لمدة 100 يوم.

*4 مدربين في قائمة الأقصر تدريبا للدراويش

ويعد طلعت يوسف، المدير الفني السابق للاتحاد السكندرى، هو أقصر مدرب تولى تدريب الإسماعيلى، فلقد تم تعيينه لمدة يوم واحد وقبل خوض أول مران اعتذر عن الاستمرار لخلافات مع إدارة النادى.

كما تولى تدريب الدراويش أحمد العجوز لمدة ستة أيام، ومحمد وهبة لمدة سبعة أيام، وأدهم السلحدار لمدة عشرة أيام، في فترات انتقالية بين رحيل مدربين وتعيين آخرين.

*جوميز أطول مدرب مع الإسماعيلى

ويعد الفرنسي ديديه جوميز، المدير الفني السابق للإسماعيلى، هو أكثر مدرب تولى المسئولية، حيث ظل مديرا فنيا لمدة 230 يوما، بسبب توقف النشاط الكروى في مصر بسبب جائحة كورونا.

تولى جوميز المسئولية الفنية للإسماعيلى فى 7 يناير الماضى، خلفا للمدرب العام أدهم السلحدار الذي كان يتولى المهمة بشكل مؤقت، حيث تمكن المدرب الفرنسي من الصعود بالإسماعيلى إلى دور قبل النهائى فى كأس البطولة العربية، وقطع شوطآ للوصل الى النهائى، بعد الفوز على الرجاء المغربى ذهاباً بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، قبل أن يتم تأجيل لقاء العودة بسبب جائحة كورونا ليقام الاثنين المقبل.

قاد جوميز الإسماعيلى فى 11 مباراة بواقع 8 مباريات فى الدورى + مباراتين فى البطولة العربية + مباراة بكأس مصر، واستطاع تحقيق الفوز فى ثلاث مباريات وتعادل فى 5 لقاءات وخسر 3 مواجهات، وسجل الدراويش تحت قيادته 14 هدفاً وتلقت شباكه 11 هدفاً، كما ودع الإسماعيلى بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16تحت قيادته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P