الأخباررياضات أخرىشخصيات رياضية

تدريبات قاسية وسط الجليد والمياه الباردة .. ريكاردا فونك تستعد للأولمبياد

ريكاردا فونك.. المجد الأولمبي مدفون في الثلوج

رغم انخفاض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر، تواصل الرياضية الشابة ريكاردا فونك، تدريباتها القاسية وسط الجليد والمياه الباردة، من أجل الاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية القادمة.

وتوضح ريكاردا، بطلة سباقات القوارب: “إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا في الصيف، فعليك أن تعمل بجد الآن، في الشتاء والبرد.. أو كما قال أحد أبطال ألمانيا في سباقات الزوارق (عليك أن تتدرب في الشتاء)”.

ويقول كلاوس بوهلين، مدرب المنتخب الوطني الألماني لسباقات القوارب، إن الاختبار الذي تخضع له ريكاردا، هو اختبار تدريجي، بدءا من وضع الإحماء، وحتى أقصى درجات النشاط بأقصى حمل، بحسب ما أورد موقع محطة “SWR” الألمانية.

وخلال التدريب، تدفع الرياضية الشابة نفسها إلى أقصى حدود الجهد، وبعد نحو 5 دقائق من التدريب، وأكثر من 400 ضربة مجداف، ونبض قلب متصاعد بشدة، تقول وهي تضحك: “هذا جهد قاتل”.

وتلهث ريكاردا وهي تضيف: “الآن أنا جسدي كله مشدود للغاية”، وتضحك مرة أخرى.

تامل ريكاردا أن تنافس في الألعاب الأولمبية، وتقول: “نعم، هذا هو حلمي.. الحلم لا يزال كما كان في عام 2020”.

وقد أصيبت بخيبة أمل كبيرة، عندما فشلت في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية 2016، لكنها تؤكد على تعلمها الكثير من هذه التجربة.

وحصلت ريكاردا بالفعل على ميداليات، في بطولات داخل ألمانيا وفي أوروبا والعالم.

لذا فإن كل ما ينقص مجموعة كؤوسها وميدالياتها، هو “المجد الأولمبي”، وتقول عن ذلك دائما: “الميداليات مدفونة في الثلج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P