الأخبارشخصيات رياضية

بيكهام يعلق على تعيين صديقة مدربا لانتر ميامى خلفا لدييجو ألونسو

بيكهام يرد على السؤال الصعب بشأن تعيين صديقه مدربا لإنتر ميامي

بعدما اضطر للعمل عن بُعد العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19، وعد ديفيد بيكهام بأن يؤدي عمله كأحد ملاك نادي إنتر ميامي المنافس في الدوري الأمريكي لكرة القدم على أكمل وجه، كما دافع عن تعيين صديقه فيل نيفيل مدربا للفريق.

ورغم تأهله إلى المواجهات الفاصلة في الدوري في ظهوره الأول العام الماضي، قال بيكام إنه لم يكن سعيدا بالثقافة الموجودة داخل النادي الذي يملكه مع خورخي ماس، وبدأ الموسم الجديد بإقالة المدرب دييجو ألونسو وتعاقد مع زميله السابق في مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وقال بيكهام، في مؤتمر صحفي لتقديم نيفيل: “علمت في وقت قريب للغاية أننا كمجموعة مالكة للنادي نحتاج لإجراء بعض التغييرات، وأعتقد أنه من الأفضل القيام بذلك عاجلا وليس أجلا”.

وأضاف: “كان من الواضح أن الأمر لم يكن بالضبط كما أردت، وبالطريقة التي تخيلت أن يؤدي بها فريقنا”.

وفي ظل سيرة ذاتية متواضعة، أثار تعيين نيفيل الدهشة، حيث يرى البعض أن توليه المسؤولية اعتمد أكثر على الصداقة مقارنة بقدراته.

ووصل نيفيل إلى ميامي بعد توليه تدريب المنتخب الإنجليزي للسيدات، ولم يشغل المنصب نفسه أبدا مع أي فريق للرجال.

لكن بيكهام وصف مدافع إنجلترا السابق البالغ عمره 44 عاما، بأنه الرجل المناسب لجلب الثقافة وأخلاقيات العمل الجاد التي يريد أن يشتهر بها إنتر ميامي.

وأوضح بيكهام: “بالطبع الناس سيتحدثون ويقولون (نعم إنه صديقك). الأمر لا يتعلق بكونه صديقي. أنا مالك النادي مع خورخي، والمجموعة المالكة للنادي لا تعين أصدقائها، بل نوظف أفضل الأشخاص سواء داخل الملعب أو خارجه”.

وتابع: “نحن ندير ناديا جادا لكرة القدم هنا. أنه (نيفيل) الشخص المناسب للوظيفة”.

أنا هنا لتحقيق النجاح

من جهته، أقر نيفيل بصداقته الطويلة مع بيكهام، وتوقع أن يواجه بعض الصعاب خلال الموسم، لكنه ظل واثقا من أن ارتباطه مع بيكهام سيواجه التحدي.

وأضاف: “الحقيقة أن ديفيد صديقي ومنذ حوالي أسبوعين أصبح رئيسي. نعم أسرنا مرتبطة بعلاقة صداقة، لكني أعتقد عندما يتعلق الأمر بالعمل فنحن هنا من أجل الفوز وتحقيق النجاح، ومن أجل بناء شيء عظيم”.

وواصل: “نحن نملك الهدف نفسه، وهو تحقيق شيء مميز حقا، من أجل بناء شيء هنا يمكن أن يكون أكبر من أي شيء آخر حققناه في مسيرتنا في الملاعب وحياتنا”.

دوام كامل

وبعد غيابه عن الفريق معظم فترات الموسم الماضي ما اضطره لمشاهدة المباريات من إنجلترا خلال الجائحة، عاد بيكام إلى ميامي منذ أعياد الميلاد ويذهب إلى مرافق النادي يوميا.

وأتم لاعب ريال مدريد السابق: “قلت دائما منذ اليوم الأول سأقوم بدوري كمالك للنادي. سأتابع كافة عمليات الطاقم الفني ونظام الأكاديمية وكل شيء يتعلق بالملعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P