الأخبارالدوري الإنجليزي

برايتون يهزم ليفربول بهدف نظيف فى الجولة 22 من الدورى

برايتون يصعق ليفربول في أنفيلد

باغت برايتون، مضيفه ليفربول، وفاز عليه 1-0، مساء اليوم الأربعاء، في إطار الجولة 22 من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل ستيفن ألزاتي، هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة 56.

وتجمد رصيد ليفربول عند 40 نقطة في المركز الرابع، فيما ارتفع رصيد برايتون إلى 24 نقطة في المركز 15.

واعتمد مدرب ليفربول، يورجن كلوب، على طريقة اللعب (2-3-1-2)، حيث وقف القائد جوردان هندرسون إلى جانب ناثانيل فيليبس في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون.

وأدى جيمس ميلنر، دور لاعب الارتكاز، وحوله جورجينيو فينالدوم وتياجو ألكانتارا، فيما تحرك شيردان شاكيري وراء ثنائي الهجوم، صلاح وفيرمينو.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب برايتون، جراهام بوتر، إلى طريقة اللعب (3-5-2)، حيث تكون الخط الخلفي من بن وايت ولويس دانك وآدم ويبستر.

وتواجد على الطرفين، سولي مارش ودان بيرن، وتمركز باسكال جروس وييفيس بيسوما وستيفن ألزاتي في منتصف الملعب، فيما تعاون نيل موباي مع تروسارد في الخط الأمامي.

وهدد ليفربول، ضيفه مبكرًا في الدقيقة الثالثة، عندما أرسل هندرسون، كرة ذكية، كسر صلاح من خلالها مصيدة التسلل، قبل أن يسدد فوق المرمى.

وواصل ليفربول خطورته، وفي الدقيقة 14، مرت عرضية من فوق رأس ميلنر، لتصل إلى شاكيري الذي تفاجأ بها، ليهدر على نفسه فرصة التسديد.

وجاءت أول فرصة خطيرة لبرايتون في الدقيقة 24، عندما وصلت تمريرة إلى موباي، الذي حول هندرسون إيقافه، لتصل الكرة إلى بيرن، الذي سدد من مسافة قريبة فوق المرمى.

وكاد برايتون أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 34، عندما شن هجمة وصلت على إثرها الكرة في الناحية اليمنى إلى مارش الذي سدد فوق العارضة.

وجاءت الدقائق المتبقية من الشوط الأول متكافئة، وأرسل جروس عرضية نحو موباي، الذي ارتقى فوق فيرمينو، لكن الكرة علت المرمى في الوقت بدل الضائع.

وتحسن أداء ليفربول مع بداية الشوط الثاني، ومرر شاكيري، الكرة إلى فيرمينو الذي سدد من مشارف منطقة الجزاء، كرة ارتدت من بيسوما بجانب المرمى في الدقيقة 53.

وتمكن برايتون من افتتاح التسجيل في الدقيقة 56، عندما ارتقى بيرن لكرة عرضية، حاول فيليبس إبعادها، لكنها وصلت إلى ألزاتي الذي أودعها الشباك.

وحاول ليفربول، الابتكار من أجل تعديل النتيجة، ونفذ تياجو، ركلة حرة بطريقة ماكرة نحو فيرمينو، بيد أن ويبستر استبسل لقطع الكرة في الوقت المناسب بالدقيقة 62.

ودخل ديفوك أوريجي وتشامبرلين إلى تشكيلة ليفربول، بدلًا من شاكيري وفينالدوم، وأهدر صلاح، فرصة سانحة للتسجيل بالدقيقة 70، عندما تابع بلمسة واحدة سريعة، تمريرة من اليمين لأرنولد بجانب المرمى.

وأنقذ الحارس كايمفين كيليهير، مرماه من هدف محقق في الدقيقة 74، عندما ارتدت رأسية دانك من الدفاع، لتصل الكرة إلى جروس، الذي تصدى كيليهر لمحاولته، قبل أن يمنع هندرسون، المدافع وايت من استغلال الكرة المرتدة.

ومرر موباي، كرة مميزة إلى تروسارد، الذي تقدم بها واقتحم منطقة الجزاء، قبل أن يقوم بفاصل مهاري أنهاه بتسديدة تصدى لها الحارس كايمفين في الدقيقة 81.

واختار بيسوما، التسديد من بعيد بدلًا من التمرير، لزملائه، لتذهب كرته بعيدًا عن المرمى في الدقيقة 89، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P