الأخبارالدوري المصري

الـ”VAR” بطل تعادل مثير وقاتل بين غزل المحلة والإسماعيلي في الدوري

خطف نادي غزل المحلة تعادلاً قاتلاً أمام نظيره الإسماعيلي بهدفين لكل منهما خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت ضمن منافسات الجولة التاسعة من بطولة دوري WE.

وتقدم الإسماعيلي مبكراً في الدقيقة 41 من ركلة جزاء حصل عليها بعد الرجوع لتقنية الفيديو سددها آري بابل بنجاح قبل أن يتعادل أحمد الشيخ للمحلة من ركلة جزاء أيضاً في الدقيقة 65 ثم عاد أري بابل للتقدم مرة ثانية للإسماعيلي بهدف من كلة جزاء في الدقيقة 86 احتسبها الحكم بعد الرجوع لتقنية الفيديو قبل أن يخطف المحلة هدف التعادل من ركلة جزاء رابعة في الدقيقة 90+6 احتسبها الحكم أيضاً بعد الرجوع لتقنية الفيديو.

وبهذه النتيجة رفع غزل المحلة رصيده إلى النقطة 8 في المركز الـ 11 بجدول ترتيب الدوري، بينما رفع الإسماعيلي رصيده إلى النقطة 7 في المركز الـ 13.

وإليكم ملخصاً بأبرز أحداث المباراة:

مرت عشرة دقائق أولى هادئة من أحداث الشوط الأول وسط سيطرة مبتادلة من قبل الفريقين على الكرة دون أي خطورة حقيقة على مرمى أي منهما.

كاد نادي المحلة يختتم العشرة دقائق التالية بهدف في الدقيقة 20 ولكن تصدى محمد صبحي ببراعة لرأسية خطيرة من لاعب المحلة أخرجها لركنية تم تنفيذها وشتتها دفاع المحلة.

وصلنا إلى 30 دقيقة أولى من عمر المباراة ولكن لم تشهد أحداث المباراة أي تغييراً في السيطرة أو النتيجة فلازال اللعب سلبي من قبل لاعبي الفريقين.

الدقيقة 38: الحكم يحتسب ركلة جزاء للمحلة بعد الرجوع لتقنية الفيديو بعد لمس الكرة ليد لاعب المحلة.

الدقيقة 40: أري بابل سدد ركلة الجزاء بنجاح.

شهدت الدقائق التالية لهدف الإسماعيلي استحواذ وخطورة من قبل لاعبي غزل المحلة الذي كادوا يتعادلوا لفريقهم لولا تألق دفاع الدراويش.

وصلنا للدقيقة 45 ومازال الإسماعيلي متقدم بهدف نظيف على نظيره غزل المحلة والحكم يُعلن 4 دقائق كوقت بدل من الضائع.

الدقيقة 65: أحمد آل الشيخ يسجل التعادل في الدقيقة 65 من ركلة جزاء.

وفي الدقيقة 86 حصل الإسماعيلي على ركلة جزاء نفذها آري بابل مجددًا بنجاح في الدقيقة 88.

وصلنا للدقيقة 90 ومازال الإسماعيلي متقدماً بهدفين مقابل هدف والحكم يعلن 6 دقائق كوقت بدل من الضائع.

الدقيقة 90+5: الحكم يحتسب ركلة جزاء للمحلة من ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية الفيديو سددها أحمد الشيخ بنجاح في الدقيقة 90+6 متعادلاً للمحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P