الدوري الأسباني

الاتحاد يقدم نهائي للتاريخ والرجاء يتوج بلقب البطولة العربية

0
(0)

توج الرجاء الرياضي المغربي بلقب بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، عقب فوزه على الاتحاد بركلات الترجيح، بنتيجة (4-3)، بعد نهائي تاريخي انتهى وقته الأصلي بالتعادل (4-4)، على ملعب الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط.

وتقدم برونو هنريكي لصالح الاتحاد في الدقيقة 4، بعد استغلال كرة عرضية من إيجور كورنادو أثناء تنفيذ ركلة حرة، ليودع الكرة برأسية في الزاوية اليمنى.

وتعادل إلياس حداد سريعًا لصالح الرجاء في الدقيقة 5، مستغلًا ركلة ركنية، لينهي الكرة برأسية في الزاوية اليسرى للحارس مارسيلو جروهي.

وتمكن محمود بنحليب من تسجيل الهدف الثاني للرجاء في الدقيقة 14، بتسديدة قوية، فشل الحارس جروهي في التصدي لها بخطأ فادح.

وقرر حكم المباراة محمود البنا، احتساب ركلة جزاء لصالح الاتحاد بعد العودة إلى تقنية الفيديو VAR، بعد عرقلة الحارس للمهاجم رومارينهو، ليتمكن رومارينهو من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 27.

واستطاع زكريا الوردي أن يسجل الهدف الثالث للرجاء في الدقيقة 37، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، قبل أن ترتطم الكرة بدفاع الاتحاد وتدخل الشباك.

وأضاف سفيان رحيمي الهدف الرابع للرجاء في الدقيقة 50 عن طريق ركلة حرة مباشرة، ليسدد الكرة على يمين الحارس.

وتمكن رومارينهو من إحراز الهدف الثالث للاتحاد في الدقيقة 53، بعدما تلقى تمريرة من سعود عبد الحميد، ليسدد كرة قوية على يمين الحارس.

ووقع رومارينهو على هدفه الثالث، والرابع للاتحاد في الدقيقة 64 عن طريق ركلة جزاء.

ركلات الترجيح

ومع انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (4-4)، لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، التي جاءت نتائجها كالآتي..

الاتحاد: برونو هنريكي (أهدر)، رومارينهو (هدف)، كورنادو (هدف)، فهد المولد (أهدر)، عبد الإله المالكي (هدف)

الرجاء: سفيان رحيمي (هدف)، محمد زريدة (هدف)، عبد الإله مدكور (أهدر)، عبد الإله حفيظي (هدف)، عمر العرجون (هدف)

أبرز فرص المباراة

وكاد الاتحاد أن يتقدم بهدف في الدقيقة 68، بتمريرة من رومارينهو إلى فهد المولد داخل منطقة الجزاء، وفي حالة انفراد، قبل أن ينجح حارس الرجاء في الإمساك بالكرة في الوقت المناسب.

وبعد دقيقتين، كاد الرجاء أن يسجل هدفًا في الدقيقة 70، بتمريرة عرضية تتجاوز الحارس جروهي، قبل أن يفشل كوياتي في تسديد الكرة إلى شباك الاتحاد الخالية، لينجح الدفاع في إبعاد الكرة.

وفي الدقيقة 90+1، كاد فهد المولد أن ينهي المباراة بتسديدة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتألق الحارس في التصدي للكرة.

اللقب الثاني

وتمكن الرجاء من التتويج باللقب العربي الثاني في تاريخه، بعد نسخة 2006، ليعادل أندية الهلال والشباب والاتفاق في السعودية، ووفاق سطيف الجزائري، والذين توجوا باللقب العربي مرتين.

الهداف ورقم قياسي

وأصبح رومارينهو أول لاعب في تاريخ البطولة العربية، يسجل 3 أهداف “هاتريك” في مباراة النهائي، كما أصبحت مباراة الاتحاد والرجاء رسميًا، أكثر مباراة نهائي تشهد أهدافًا في التاريخ، بعد إحراز 8 أهداف في المباراة.

وبتسجيل هاتريك في النهائي، توج رومارينهو بلقب هداف بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، برصيد 10 أهداف.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P