الأخباررياضات أخرى

اعتذار من الاتحاد الاسبانى للتنس لأستراليا عقب بيان الأول يوم الخميس

الاتحاد الإسباني للتنس يعتذر لأستراليا

اعتذر الاتحاد الإسباني للتنس، اليوم السبت، لنظيره الأسترالي بعد أن اشتكى من المعاملة التي تلقاها لاعبان إسبانيان يخضعان للحجر الصحي في أستراليا، قبل انطلاق أولى البطولات الأربع الكبرى للعبة في الموسم الحالي.

ويخضع أكثر من 70 لاعبًا وصلوا على متن 3 رحلات عارضة للحجر الصحي الإجباري، ويحظر عليهم ممارسة أي تدريبات خارج غرفهم طوال 14 يومًا قبل المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق في ملاعب ملبورن بارك، في الثامن من فبراير/شباط المقبل، في حين يسمح للاعبين آخرين بالخروج من غرفهم وممارسة التدريبات لمدة تصل إلى 5 ساعات يوميا.

وقال الاتحاد الإسباني في بيان “نعتذر للاتحاد الاسترالي للتنس، إذا فهم وبأي صورة أن بياننا يعني انتقادا لأسلوب عمله. لم نقصد هذا”.

وكان الاتحاد الإسباني، قد قال في بيان الخميس، إن نظيره الأسترالي لم يبلغ اللاعبين الإسبانيين ماريو بيليا وكارلوس ألكاراز، بأنها سيخضعان للحجر الصحي المشدد إذا سافرا على متن طائرة بها إصابات بكورونا.

وقال الاتحاد الإسباني أيضًا إنه من الواضح أن بيليا وألكازار لن يحصلا على فرصة “عادلة” للمنافسة في البطولة الكبرى المقبلة، وأن الحجر الصحي سيكون له تأثير سلبي على أوضاعهما البدنية والنفسية.

وفي بيانه اليوم، قال الاتحاد الإسباني إنه كان يقصد “الطلب من القائمين على تنظيم أستراليا المفتوحة، ومع كامل الاحترام لقدراتهم، النظر في إمكانية توفير فرصة آمنة للتدريب للاعبين الإسبان الذين يخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوما”.

وأضاف البيان “جاء الطلب بحسن نية، وهو لا يشكك بأي شكل في أفعال الحكومة الأسترالية، أو القائمين على تنظيم أستراليا المفتوحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P