الأخباررياضات أخرىشخصيات رياضية

استعداد مدفيديف لأستراليا المفتوحة للتنس يتوج بفوز روسيا بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين

ميدفيديف يقود روسيا للتتويج بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس

استعد دانييل ميدفيديف لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس بطريقة مثالية عندما قاد روسيا للفوز بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين التي تبلغ جوائزها 7.5 ملايين دولار بتغلبه على الإيطالي ماتيو بريتيني في ملبورن، اليوم الأحد.

وبعد فوز أندريه روبليف الساحق على فابيو فونيني (6-1)، و(6-2) في أولى مباراتي الفردي، حسم ميدفيديف المصنف الرابع عالميًا الانتصار (2-0) على ملعب رود ليفر لتحرز روسيا اللقب بلا هزيمة.

كان ميدفيديف رائعًا في المجموعة الأولى، ووصل إلى مرحلة أخرى في الثانية، وتفوق على بريتيني المصنف العاشر عالميًا بسلسلة من الضربات الناجحة ليتقدم (5-1).

وأنقذ بريتيني، نقطتين لخسارة المباراة ثم حافظ على إرساله ليقلص الفارق وقفز في الهواء في احتفال ساخر ونظر بابتسامة عريضة متهكمة نحو زملائه.

وفرط ميدفيديف في نقطة ثالثة لحسم المباراة في الشوط التالي، لكنه أنهى الأمور في المحاولة الرابعة بضربة إرسال هائلة.

وتلقى ميدفيديف وصيف بطل أمريكا المفتوحة سابقا تحية من الجماهير القليلة وهنأ إيطاليا على تأهلها للنهائي بعد عام من فشلها في تجاوز دور المجموعات.

وقال اللاعب الروسي، 24 عامًا، أثناء مراسم التتويج: “أعتقد أنني رأيت أكبر عدد من الجماهير في كل المباريات الأربع. أتمنى أن تكون الأمور كذلك في أستراليا المفتوحة”.

وتبدأ أستراليا المفتوحة، وهي أولى البطولات الأربع الكبرى في العام، غدًا الاثنين بحضور جماهيري محدود يبلغ 30 ألف متفرج كل يوم في ملبورن بارك، وهو ما يقل بنحو 50 بالمئة عن المعتاد بسبب بروتوكولات كوفيد 19.

وكانت روسيا الدولة الوحيدة في البطولة التي تملك لاعبين ضمن المصنفين العشرة الأوائل عالميًا، وأظهرت ذلك بتغلبها على اليابان والأرجنتين وألمانيا في طريقها للنهائي.

وبعد فوز ميدفيديف وروبليف بمباراتي الفردي، لم يكن يفجيني دونسكوي وأصلان كاراتسيف بحاجة لخوض مباراة الزوجي.

ولم يسبق للمصنف الثامن عالميا روبليف الفوز على فونيني في 3 مباريات سابقة على ملاعب صلبة، لكنه سحق اللاعب الإيطالي بمباراة الأحد ليضع روسيا على مشارف اللقب.

وأنهى روبليف البطولة بـ4 انتصارات في 4 مباريات، وخسر مجموعة واحدة فقط في دور مساند رائع للاعب الأول ميدفيديف.

وقال كابتن إيطاليا فينشنزو سانتوبادري ضاحكا إن النهائي كان “كارثة” لكنه أبدى سعادته بما قدمه الفريق خلال الأسبوع.

وأضاف “هذا الشعور لا يصدق. أشكر اللاعبين على منحي هذه المشاعر القوية”.

وقال بريتيني، الذي لم يخسر في مباريات الفردي في طريقه للنهائي، إنه كان “في غاية الإرهاق”.

وأضاف “استمتعنا كثيرا وقدمنا أداء رائعا… وأتمنى أن تكونوا استمتعتم بهذا الأسبوع لأن رؤيتكم هنا كانت شيئا جميلا حقا. كان عاما صعبا ورؤيتكم تساندوننا هنا شيء يجب أن نقدره”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P