الأخبارالدوري الإنجليزي

احتمالية رحيل نجوم ليفربول قد ينهى تشكيلة الأحلام الحالية

فتنة الرواتب تقضي على فريق الأحلام في ليفربول

كل الطرق تؤي إلى نهاية “تشكيلة الأحلام” التي يملكها نادي ليفربول الإنجليزي حاليًا، وكانت سببًا رئيسيًا في عودته إلى منصات التتويج، وتقديم حقبة تاريخية لن تنسى، ترجمها بحصد الألقاب الكبرى مثل الدوري الإنجليزي لأول مرة بعد 30 عامًا، ودوري أبطال أوروبا ومونديال العالم للأندية، بعدما أصبحت الرواتب مصدر خلافات واسعة.

وكتبت الساعات الأخيرة فشل أول جولة تفاوضية للإدارة في ليفربول مع كبار النجوم لغلق باب الرحيل في المستقبل وزيادة مدة العقود.

ويتصدر محمد صلاح -28 عامًا- هداف الريدز في آخر 3 سنوات، ومتصدر لائحة الهدافين في البريميرليج هذا الموسم برصيد 13 هدفًا، والذي دخل في صدام مع يورجن كلوب المدير الفني، وبدأ في التلميح بورقة الرحيل إلى ريال مدريد أو برشلونة قطبي الكرة الإسبانية، وحاول الريدز تعديل عقد صلاح وزيادة راتبه إلى 300 ألف إسترليني أسبوعيًا مقابل 200 ألفا حاليًا، ولكن صلاح يأمل في الحصول على ضعف راتبه، في ظل توقيعه آخر عقد حقيقي له قبل دخول عامه الثلاثين.

ويدور نفس الصدام مع ساديو ماني نجم الوسط السنغالي الذي يرغب في الرحيل إلى بايرن ميونيخ الألماني او برشلونة الإسباني ورفض تعديل عقده ورفع راتبه إلى 250 ألف إسترليني أسبوعيا وطلب الرحيل في نهاية الموسم وتخفيض المقابل المالي المطلوب له إلى 75 مليون يورو.

وفي نفس الوقت فشلت مفاوضات إدارة الريدز مع الهولندي جورجينهو فينالدوم لاعب الوسط المدافع والذي ينتهي عقده في نهاية الموسم الجاري ، بعدما تمسك فينالدوم الحصول على قيمة مالية لا تقل عن 175 ألف إسترليني إسبوعيا للبقاء مع الريدز.

وتزامنت تلك الأحداث مع تلقي لاعبين أخرين عروضا للرحيل بدأوا يفكرون بها مثل أندري روبيرتسون وأليسون بيكر وروبرتو فيرمينو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P