الأخباررياضات أخرى

أولمبياد طوكيو | توشيرو موتو رئيس الأولمبياد يأمل أن يساعد لقاح كورونا على اقامة الحدث فى موعده

الرئيس التنفيذي للأولمبياد: توزيع اللقاح يسهل إقامة دورة طوكيو

قبل 6 أشهر على موعد انطلاق الألعاب الأولمبية، يأمل توشيرو موتو الرئيس التنفيذي لطوكيو 2020، أن يساعد النجاح في توزيع لقاحات كوفيد-19 في إقامة أكبر حدث رياضي في العالم، بصورة آمنة.

وفي العام الماضي اتخذت اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية، قرارا لا سابق له بتأجيل الألعاب عاما واحدا، بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومع استمرار زيادة الحالات في اليابان وحول العالم، يؤكد منظمو طوكيو 2020، أنه ليس هناك المزيد من التأجيل للألعاب.

وأكد موتو في مقابلة مع رويترز، أمس الخميس، أن اللقاحات ستساعد في إقامة الأولمبياد رغم أنها ليست دواء.

وقال موتو في المقابلة التي جرت في مكاتب اللجنة المنظمة لطوكيو 2020، المطلة على قرية الرياضيين المشيدة حديثا “بمجرد توزيع اللقاحات على نطاق واسع في الولايات المتحدة وأوروبا، أعتقد أنه لا يوجد شك في تأثيرها الإيجابي (على الألعاب)”.

وأضاف “لكن ذلك لن يحل أي شيء”.

وتابع “نشعر بتفاؤل تجاه اللقاحات، لكن في الوقت نفسه أعتقد أنه من الملائم عدم الاعتماد عليها تماما”.

تراجع الدعم العام

كان الدعم العام الضخم وراء المغامرة أحد العناصر الأساسية في عرض طوكيو لاستضافة أولمبياد 2020، لكن ذلك تبخر في خضم الجائحة.

وأظهر استطلاع رأي أجرته وكالة كيودو للأنباء في الآونة الأخيرة، أن 80% من اليابانيين الذين شملهم الاستطلاع، يرغبون في إلغاء الأولمبياد أو تأجيلها مرة أخرى.

وأقر موتو بأن هذا مصدر قلق، لكنه يأمل أن تخفف اللقاحات والإجراءات الأخرى الخاصة بفيروس كورونا من مخاوف العامة.

وقال “مع البدء في توزيع اللقاحات، أتوقع أن يرتاح الرأي العام. وأعتقد أن ذلك سيسهل من إقامة الألعاب”.

وأضاف “من الطبيعي أن يشعر الناس بالقلق حيال الأمر. لكننا نأمل أن يتحسن الوضع، وفي هذا الموقف أعتقد أن الرأي العام سيتحسن أيضا”.

وفي العام الماضي، اتخذ قرار التأجيل قبل أيام من بدء مسيرة الشعلة، مما أثار تكهنات بأن أي تأجيل للألعاب سيحدث قبل الموعد الجديد لانطلاق مسيرة الشعلة في 25 مارس/آذار.

وفي مقابلة مع صحيفة نيشي نيبون اليابانية، أمس الخميس، قال يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، إن أي قرار حول ما إذا كانت الألعاب ستقام هذا العام سيتخذ قبل انطلاق مسيرة الشعلة.

لكن موتو أكد أن هذا ليس هو الحال ولم يتم مناقشة أي إطار زمني، وقال “لم يتم مناقشة التأجيل، مثل الإلغاء تماما. لا علاقة بين مسيرة الشعلة ومثل هذه القرارات”.

وجرت مقابلة موتو قبل ظهور تقرير “تايمز”، الذي رجح أن الحكومة اليابانية قررت تأجيل الألعاب الأولمبية.

عزل الرياضيين

أكدت اللجنة الأولمبية الدولية دائما، أن سلامة الرياضيين هي الهدف الأهم وأن منظمي طوكيو 2020 لديهم إجراءات لتحقيق ذلك مثل التباعد الاجتماعي في قرية الرياضيين بالإضافة إلى نظام صارم لفحوص الفيروس.

لكن الرياضيين لن يكونوا بحاجة إلى عزل أنفسهم أسبوعين عند وصولهم إلى اليابان.

وتعين على لاعبي التنس الموجودين حاليا في ملبورن للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، الدخول في حجر صحي لأسبوعين، مما أثار العديد من المشاكل.

وأبدى موتو حرصه على تجنب حدوث شيء مماثل عندما يتوافد 15 ألف رياضي على طوكيو، وقال “تطبيق حجر صحي لمدة 14 يوما فكرة معقولة. لقد درسنا ذلك”.

وواصل “لكن لن يكون من الملائم أن نطلب من الرياضيين التعرض لهذا الموقف وعدم المران لأسبوعين قبل مبارياتهم. هذا ما توصلنا إليه”.

وعلى عكس العام الماضي، عندما أضاءت الألعاب النارية خليج طوكيو وسط ضجة كبيرة وترقب قبل 6 أشهر على انطلاق الألعاب، لا يوجد أي خطط لأحداث مماثلة يوم السبت، حيث يستعد المنظمون بهدوء للأولمبياد كما لم يحدث من قبل.ذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P