الأخبارالدوري الإنجليزيشخصيات رياضية

أرتيتا يطالب الأمير ويليام بوقف الإساءة العنصرية للاعبين وينتقد مواقع التواصل

أرتيتا يندد بالعنصرية على مواقع التواصل

دعا مايكل أرتيتا، مدرب آرسنال، الشركات المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي، إلى التحلي بالمسؤولية، للمساعدة في منع الإساءة للاعبين الذين تتأثر معنوياتهم بالهجوم عليهم.

وطالب الأمير البريطاني وليام مؤخرًا، بوقف الإساءة العنصرية الموجهة ضد لاعبي كرة القدم، بعدما أصبح ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد أحدث المستهدفين.

كما أدان الاتحاد الإنجليزي، تعرض ثنائي مانشستر يونايتد أكسل توانزيبي وأنطوني مارسيال، ورومان سويرز لاعب وست بروميتش ألبيون، وريس جيمس مدافع تشيلسي، لإساءات عنصرية مؤخرا.

وقال ساوثهامبتون إنه يتعاون مع الشرطة بعد تعرض لاعب وسط الفريق ألكسندر يانكفيتس لإساءة عنصرية على مواقع التواصل، بعد الخسارة 0-9 أمام مانشستر يونايتد.

وناقش لاعبون بارزون في إنجلترا، من بينهم جوردان هندرسون قائد ليفربول، هذه المسألة وقضايا التمييز الأخرى مع مسؤولين من الحكومة الشهر الماضي.

وقال أرتيتا للصحفيين “هناك أشكال مختلفة من الانتهاكات ويجب القضاء عليها تماما. أعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعي تتحمل مسؤولية كبيرة، لأنك بعد ذلك تتحدث عن الصحة العقلية للاعبين ومدى تأثرهم”.

وتابع “أساند حق الناس في التعبير عن رأيهم لكني أعارض توجيه الإهانات وإساءة معاملة الناس والاختباء خلف شاشة لتوجيه ما يحلو لك من إساءات لشخص لا تعرفه”.

وشدد “يجب القضاء على هذه الظاهرة لأنها تلحق ضررا بالغا بكرة القدم وبالشخصيات العامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P