الأخبارالدوري السعودي

آل معمر “يؤدب” حمد الله في النصر

0
(0)

آل معمر “يؤدب” حمد الله في النصر.. ويحسم صفقة تبادلية تاريخية

اقترب مجلس إدارة نادي النصر، برئاسة مسلي آل معمر، من حسم صفقة عالمية كبرى، خلال الميركاتو الصيفي الحالي، لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم، استعدادًا للموسم الرياضي الجديد 2021-2022.

والنصر أعلن في وقتٍ سابق، التعاقد مع البرازيلي أنديرسون تاليسكا، صانع ألعاب نادي جوانجزو إيفرجراند الصيني، لمدة 3 سنوات قادمة، حتى يونيو 2024.

ونشر فهد السيف، العضو الذهبي بنادي النصر، صورة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، للمهاجم الكاميروني الكبير فينسينت أبوبكر، وعلق عليها بكتابة اسم العالمي، وقلبين أصفر وأزرق.

وطوال الأيام الماضية، اشتعلت منافسة شرسة بين النصر والاتحاد، لكسب خدمات أبوبكر، إلا أن تلميحات العضو الذهبي، تؤكد أن مجلس آل معمر، حسم الصفقة لمصلحته.

* تأديب حمد الله..

ويرى كثير من عشاق العالمي، أن صفقة النجم الكاميروني، تتخطى أهميتها الجانب الفني، حيث أنها قد تكون وسيلة لـ”تأديب” المغربي عبدالرزاق حمد الله، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر.

وحمد الله “30 سنة”، اعتاد في العام الأخير، على افتعال الكثير من المشاكل داخل النصر، والتهديد بالرحيل عن الفريق الأول لكرة القدم، حيث يلعب على نقطة أنه لا يوجد بديل له، داخل قلعة العالمي.

وفي كل مرة، كان مجلس إدارة النصر، مجبرًا على الخضوع لطلبات النجم المغربي، من أجل الحفاظ على مهاجم الفريق الوحيد، وعدم إضعاف قائمة العالمي، أمام المنافسين.

لذلك، فإن التعاقد مع فينسينت أبوبكر، قد يحرم عبدالرزاق حمد الله، من ورقة هامة، يساوم بها مجلس إدارة النصر.

* صفقة تبادلية ضخمة..

أيضًا، هناك بعض التسريبات، تفيد بأن مسؤولي نادي النصر، يريدون التخلص من حمد الله، في الصيف الحالي، لإنهاء أزماته التي أثرت على استقرار الفريق، في الموسم الرياضي الماضي.

وقد يكون التعاقد مع أبوبكر، بداية للتخلص من هداف الفريق الأول لكرة القدم، والذي يرتبط بعقد مع نادي النصر، حتى يونيو 2022.

– إذًا.. كيف يستفيد النصر من بيع حمد الله في الصيف الحالي؟!

من الممكن أن يستفيد النصر “ماليًا”، من بيع حمد الله، حيث أن اللاعب يملك اسمًا كبيرًا، خاصة في منطقة الخليج، وبالتالي قد ينعش خزينة العالمي، بمبلغ ضخم، بالإضافة إلى التخلص من راتبه الضخم، والذي يتجاوز 5 ملايين يورو.

كذلك، يستطيع النصر، استغلال حمد الله، من أجل حسم صفقة تبادلية مدوية، خلال الميركاتو الصيفي الحالي، مع الأندية التي ترغب في التعاقد معه.

ومن بين الأندية التي تريد حمد الله، فريق الاتحاد، والذي قد يحصل النصر في مقابله، على الحارس فواز القرني، والساحر فهد المولد.

هُناك أيضًا السد القطري، الذي من الممكن أن يستغنى النصر، عن حمد الله له، مقابل الحصول على خدمات الظهير الأيسر المتألق عبدالكريم حسن.

ويبقى كل ما سبق مجرد تكهنات، لما قد يحدث داخل النصر، بعد الاقتراب من حسم صفقة النجم الكاميروني فينسينت أبوبكر.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P